العناوين الرئيسيةصحة

ماذا تعرف عن “داء هاشيموتو”؟

يعرف داء “هاشيموتو” على أنه مرض التهابي يصيب الغدة الدرقية، وهو من أمراض المناعة الذاتية.

وتبين الصيدلانية مروة بوغانم، لتلفزيون الخبر أن “داء هاشيموتو يُعتبر واحد من الأسباب الشائعة المؤدية إلى قصور الدرق”.

Image may contain: 1 person, indoor

وتبدأ أعراض “هاشيموتو” بتورم في الجزء الأمامي من البلعوم، بسبب تضخم الدرق، الإصابة بالإمساك، جلد جاف وشاحب، قلّة أو غياب الشعر، صوت أجش، ازدياد الوزن.

ويشمل كذلك الاكتئاب، التعب والإرهاق، الخمول، ضعف عضلات الجسم، عدم تحمّل البرد إضافة إلى وجود مشاكل في الخصوبة.

ويتم علاج داء هاشيموتو، وفقاً لـ”هاشيموتو” بوساطة “أدوية تتمثّل بهرمونات اصطناعية تقوم بعمل الهرمونات الدرقية المفقودة، مثل (ليفوتيروكسين ) الذي يحلّ محلّ التيروكسين الدرقي.

وتظهر لداء “هاشيموتو” مضاعفات شديدة للمرض في حال لم يتم علاجه، منها “مشاكل قلبية، فقرد دم، فقدان الرغبة الجنسيّة، فقدان الوعي، اكتئاب.

الجدير بالذكر أن مرض التهاب الغدة الدرقية المناعية الذاتية سمي بـ”هاشيموتو” على اسم الطبيب الياباني الذي اكتشفه لأول مرة سنة ‫1912.‬

تم إعداد هذه المادة بالتعاون بين تلفزيون الخبر و “سماعة حكيم”

مقالات ذات صلة

إغلاق