اقتصادالعناوين الرئيسية

للمرة الثانية.. استهداف خط النفط الواصل بين سوريا ولبنان

استهدف مجهولون يوم الأحد, للمرة الثانية خلال يومين خط النفط الذي يصل من سوريا إلى محطات التكرير في منطقة البداوي في طرابلس في لبنان.

وأفاد مصدر محلي في منطقة عكار بحسب “الوكالة الوطنية للإعلام” أن “مجهولون قاموا بثقب الأنابيب التي تضخ النفط وتعبر ضمن سهل عكار من سوريا إلى محافظة طرابلس في لبنان”.

وذكرت الوكالة اللبنانية أن “أنابيب النفط التي تصل إلى منشآت النفط في منطقة البداوي متوقفة عن العمل منذ زمن طويل”.

وبينت الوكالة أن “الاعتداء الحاصل على أنابيب النفط فوق المجرى المائي الشتوي بين منطقتي الشيخ عباس ودارين، أدى إلى تسرب المواد النفطية إلى المنحدر ووصلت إلى مجرى النهر الكبير”.

وناشد الأهالي والسكان للسلطات المحلية والجهات الرسمية في لبنان للتدخل السريع ومنع تلوث مياه النهر بالتسرب النفطي الحاصل حيث انتشرت المخلفات النفطية وغطت المياه في مجرى النهر، الأمر الذي سيؤثر سلباً على مياه النهر وعلى الأراضي الزراعية والأسماك.

وأبدى الأهالي تخوفهم من اشتعال المخلفات النفطية المتسربة من الأنابيب مما قد سيؤدي إلى حرائق في المنطقة يصعب إخمادها.

يشار إلى أنه حصل اعتداء مشابه منذ يومين وقد عملت الورشات الفنية في مؤسسات النفط في مدينة طرابلس على إصلاح الأنابيب، ولكن الاعتداء تكرر من جديد، الأمر الذي دفع الأهالي لمطالبة الجهات المسؤولة الأمنية للقبض على الفاعلين ومحاسبتهم.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق