اقتصادالعناوين الرئيسية

لجنة التصدير: طالبنا العراق بفتح خط “ترانزيت” لإراحة المصدرين من المزاجية الأردنية

قال نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة لتلفزيون الخبر “طالبنا الوفد التجاري العراقي الذي يزور دمشق بفتح خط ترانزيت لبضائعنا عبر الأراضي العراقية لإراحة المصدرين من مزاجية التعامل مع الأردن”.

وأضاف قسومة “طالبنا بتفعيل خط ترانزيت مع العراق لمرور سيارات البضائع السورية نحو السعودية أو الكويت وهو ما يُكسبنا خطين للتصدير من الأردن والعراق كما أن خط العراق يريح المصدرين بعض الشيء من مزاجية التعامل عبر الأردن”.

وأشار قسومة إلى “تعامل الأردن بمزاجية مع المصدرين السوريين حيث يؤخر مرور البضائع من جهته أو يغلق المعبر بحجة الإصلاحات وهو ما يعود بالسلب على المصدرين حيث تنتظر البضائع فترات طويلة ما يؤدي لخسارات مالية أو تلف”.

وتحدث قسومة “أخبرنا الوفد العراقي أن لدينا مشاكل بالنسبة للتصدير للعراق منها نقل البضائع من سوريا للعراق حيث يتم نقل البضائع من السيارات السورية للعراقية ما يُسبب تلفها وزيادة في الكلفة”.

وتابع قسومة “طالبنا بإعفاء البضائع السورية من الجمرك العراقي مع استعداد سوريا للمعاملة بالمثل إضافة لطلبنا تحرير المواد الغذائية والمنظفات التي ممكن أن تنتظر شهر بالسيارات ريثما تؤخذ عينات منها لبغداد وتعود بالجواب ما يُخيف أصحاب البضائع من تلف بضائعهم”.

واكمل قسومة “طالبنا بإيجاد حل للتكلفة المادية المحددة لكل سيارة بضائع فالرؤية في الحدود العراقية غير واضحة لناحية التكلفة المالية حيث أن هناك عشوائية بالأرقام دون أي تبرير أو أساس لطلب هذه الأرقام”.

يذكر أن وفد تجاري عراقي برئاسة رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقي يزور دمشق لتطوير سبل التعاون الاقتصادي بين البلدين وتنشيط التبادي التجاري.

جعفر مشهدية-تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق