محليات

لجنة الاستيعاب الجامعي العليا تحرم المنطقة الشرقية من 165 مقعداً في الكليات الطبية

اشتكى عدد من أولياء الطلاب الحاصلين على علامات تؤهلهم لدخول كليات السنة التحضيرية عبر مفاضلة المحافظات النامية الحسكة و دير الزور و الرقة، عبر تلفزيون الخبر، من نقص المقاعد المخصصة لهم هذا العام 210 مقعد للكليات الطبية في حين كانت 375 مقعداً في عام 2017م .

وبين المشتكون أن “وزارة التعليم العالي أجحفت بحقهم إذ أنها أصدرت المفاضلة كتلة واحدة لأبناء المحافظات الشرقية، وبالتالي سيحصل طلاب محافظة دير الزور على / 185 / مقعداً” من أصل / 210/ مقاعد للمحافظات الشرقية عموماً” ليتبقى / 25/ مقعداً” لمحافظتي الحسكة والرقة”.

وتابع المشتكون أن “طلاب محافظة دير الزور حصلوا على نسبة 88 % من عدد المقاعد في حين حصل أبناؤهم من محافظتي الحسكة و الرقة على 6% فقط فهل يعقل هذا ؟”

وأضاف المشتكون أن “حالات فوضى وغش حصلت في امتحانات الشهادة الثانوية في دير الزور في الدورة الأولى، وفي الدورة الثانية حرم بموجبها / 900/ طالب وطالبة من علاماتهم بسبب النقل والغش ايضاً”.

وأنهى المشتكون شكواهم “لقد ظلموا أبناءنا الذين تعبوا وجاهدوا رغم الظروف العصيبة ليأخذوا مقاعدهم ممن لا يستحقون ذلك، لذا نطالب وزارة التعليم العالي بإعادة النظر بهكذا قرار مجحف بحق طلاب محافظتي الرقة والحسكة وإيصالهم إلى طموحهم العلمي”.

وكانت قيادة فرع حزب البعث في الحسكة طالبت بمذكرة مرفوعة لمكتب التعليم العالي بالقيادة القطرية، بزيادة المقاعد المخصصة للسنوات التحضيرية في الكليات الطبية والتي تم تحديدها بــ 210 مقعد فقط، ما يؤدي إلى نقصان 165 مقعد عن العام الماضي.

وبينت المذكرة الحزبية أن قرار لجنة الاستيعاب الجامعي العليا لعام 2018 حرمت أبناء المنطقة الشرقية من / 165 / مقعداً” من مقاعد الشريحة الطبية في الوقت الذي تعمل من خلاله الدولة على تنمية وتطوير المنطقة الشرقية وقبل كل شيء تعليمياً.

يشار إلى أنه بعد هذا القرار الذي حرم المنطقة الشرقية من 165 مقعدا” كم من السنوات تحتاج هذه المنطقة الواسعة إلى تأمين حاجتها من الكوادر الطبية ولا سيما في ظل هذه الظروف الصعبة التي تعيشها المنطقة أصلا .

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق