العناوين الرئيسيةمحليات

لا جرائم في دمشق منذ 10 أيام بسبب “كورونا”

قالت مصادر في الأمن الجنائي أن “نسبة الجرائم انخفضت بشكل كبير في دمشق، حيث لم تسجل أي جريمة منذ عشرة أيام”.
وبينت المصادر، نقلاً عن صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن “سبب هذا الإنخفاض يعود لحظر التجول والإجراءات الحكومية التي حدت من الحركة للوقاية من انتشار فيروس كورونا”.
وأوضحت المصادر أن “مهمة الأمن الجنائي حماية الأسواق الرئيسية والفرعية لمنع وقوع أي جريمة سرقة، خصوصاً في ظل حظر التجول المفروض من السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً”.
وأضافت: “لم يتم وقوع إلا محاولة سرقة واحدة باءت بالفشل، وذلك في أول يوم من الحظر”.
وتتواجد خلال ساعات الحظر دوريات من الشرطة والأفرع الأمنية التي تنتشر بكافة شوارع المدن، تطبيقاً لتعليمات حظر التجول وحمايةً للمتلكات من أي حوادث سرقة من الممكن أن يتم محاولة القيام بها.
ومن المواقف التي حصلت في أولى أيام حظر التجول بمدينة حلب، هو انتشار الغناء والتصفيف و”الزلاغيط” والهتاف في معظم أرجاء المدينة، بشكل فجائي.
وعلت حينها من معظم شرفات المنازل أصوات الأغاني والهتافات و”الدربكة” أيضاً، كتحية لعناصر الأمن المتواجدين بالشوارع كسرت صمت ووحشة الشوارع الفارغة بسبب حظر التجول.
وانتقلت هذه الحالة تباعاً من حي لآخر، لتطال معظم أحياء حلب من الموجودة على أطراف المدينة كالزهراء وشارع النيل والشهباء وحتى أحياء مركز المدينة كالسريان والسليمانية والجميلية.
يذكر أن حظر التجول الجزئي في سوريا هو من الساعة 6 مساءً وحتى 6 صباحاً، على حين يمتد الحظر يومي الجمعة والسبت من الساعة 12 ظهراً وحتى السادسة من صباح اليوم التالي.

 

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">