العناوين الرئيسيةسياسة

لافروف وظريف يبحثان “ضبط المواقف” حيال تسوية الأزمة في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن اجتماع الثلاثاء يجري فيه التخطيط بين روسيا وإيران لـ “ضبط المواقف” حول الوضع الحالي للعلاقات متعددة الأوجه بين البلدين بما فيها الأوضاع في سوريا”.

وأوضحت الوزارة أن “وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف سيلتقي في موسكو وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لمناقشة تسوية الأزمة في سوريا إضافة إلى مختلف الأوضاع الإقليمية والدولية”.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، الأثنين، “أن مواقف موسكو وطهران من الأزمة في سوريا متطابقة إلى حد كبير حيث يتواصل التفاعل الفعال بين بلدينا في إطار عملية تسوية أستانا في سوريا”.

وأضاف البيان أن “التطوير التدريجي للتعاون متبادل المنفعة وتوحيد القدرات الكبيرة لكل من روسيا وإيران لا يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي في موقف البلدين فحسب بل يمكن أن يؤثر أيضاً لجهة تحسين الوضع في منطقة القوقاز والشرق الأدنى والأوسط وخلق ظروف إضافية لضمان السلام والاستقرار هناك”.

وأشار البيان إلى أنه من المقرر أن يناقش لافروف وظريف الوضع في إقليم ناغورني قره باغ وخطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الموقع مع إيران إضافة إلى الوضع في أفغانستان ومنطقة الخليج.

وأكدت موسكو، في وقت سابق دعمها للحوار الشامل بين الأطراف السورية من أجل تسريع عودة الأوضاع إلى طبيعتها في سوريا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق