العناوين الرئيسيةسياسة

لافروف: سنستمر بدعم سوريا في حربها ضد الإرهاب

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن “روسيا قدمت الدعم لسوريا في حربها على الإرهاب وستواصل دعمها حتى القضاء عليه نهائياً والتوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها”.

وأضاف، في كلمة له خلال مؤتمر موسكو التاسع للأمن الدولي، أن “الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية تعمل على تقويض ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ الأمن الجماعي ووضع قواعد وتشكيل تحالفات تخدم أجنداتها”.

وشدد لافروف على أن العلاقات الروسية الأمريكية يجب أن تتضمن وضع قواعد تنطلق من تعزيز الاستقرار الاستراتيجي بما في ذلك الحد من الأسلحة النووية والهجومية.

وأوضح إنه “إذا ما تحدثنا عن المسائل المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل فهناك أولوية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي يقوم الغرب للأسف بتقويض عملها”.

وتابع: “هذا ما بدا واضحاً بتعامله مع ملف الكيميائي في سوريا كما لا بد من تعزيز اتفاقية الحد من الأسلحة البيولوجية لكن الغرب يبتعد عن مناقشة ذلك ويقوم بالمقابل بإنشاء مختبرات بيولوجية”.

بدوره، أكد سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف على مواصلة روسيا تقديم الدعم لسوريا في محاربة الإرهاب، لافتاً إلى أن “الدول الغربية تعرقل محاربته وتستخدمه أداة في محاولة لفرض هيمنتها على المنطقة”.

وبين أن “روسيا ستستمر بدعم جهود عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم وإعادة الإعمار على جميع المستويات”.

ولفت باتروشيف إلى “ضرورة بناء العلاقات الدولية على أسس التعاون واحترام سيادة الدول ومصالحها مشيراً إلى أن السياسة الخارجية الروسية تنتهج مسارا واضحا في سبيل الوصول لعالم متعدد الأقطاب”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق