العناوين الرئيسيةرياضة

لاعبو منتخب البرازيل ينتقدون نقل بطولة “كوبا أمريكا” إلى بلادهم

انتقد لاعبو منتخب البرازيل لكرة القدم قرار نقل كأس “كوبا أمريكا” في اللحظة الأخيرة إلى البرازيل من الأرجنتين بسبب تفجر أعداد الإصابة بفيروس كورونا.

وذكرت العديد من وسائل الإعلام البرازيلية أن اللاعبين “يشعرون بالغضب بسبب عدم استشارتهم في القرار بالإضافة إلى العواقب المحتملة على الصحة العامة”.

وأبدى بعض اللاعبين رغبتهم في عدم المشاركة بالبطولة لكنهم أكدوا على أنهم “لن يخذلوا المنتخب، وسيشاركون معه في البطولة التي تضم عشرة فرق وتنطلق في برازيليا يوم الأحد القادم”، وفقا للتقارير.

ونشر لاعبو منتخب البرازيل بيان قالوا فيه “إنهم غير راضين عن طريقة تعامل اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم الكونميبول مع القرار”.

وقال اللاعبون: “لأسباب مختلفة، سواء كانت إنسانية أو مهنية، نحن غير راضين عن الطريقة التي تعامل بها الكونميبول مع كوبا أمريكا، كل الحقائق الأخيرة تدفعنا إلى الاعتقاد بوجود عملية غير ملائمة في إقامة البطولة”.

وأضافوا أنهم “لا يرغبون في تحويل معارضتهم إلى مسألة سياسية وقالوا إنهم لم يفكروا مطلقا في مقاطعة البطولة”.

وتابع اللاعبون “نحن ضد تنظيم كوبا أمريكا لكن لن نقول لا أبدا لمنتخب البرازيل”.

وجاء البيان بعد فوز البرازيل 2-0 على باراجواي في تصفيات كأس العالم في أسونسيون، وهي نتيجة تركت المنتخب البرازيلي على مشارف التأهل لكأس العالم 2022 في قطر.

وقوبل قرار الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بإعطاء الضوء الأخضر أمام استضافة البطولة بالدهشة، بالنظر إلى تسجيل البلاد أكثر من 476 ألف حالة وفاة بسبب كوفيد-19، وهو ما يزيد على أي دولة أخرى بعيدا عن الولايات المتحدة.

ومن المنتظر أن يفتتح المنتخب البرازيلي البطولة أمام فنزويلا يوم 13 حزيران وتقام المباريات في أربع مدن وتختتم بالمباراة النهائية في ريو دي جانيرو في العاشر من تموز القادم.

الجدير بالذكر أن البرازيل كانت اختيرت على نحو مفاجئ لاستضافة “كوبا أمريكا” بعد استبعاد كولومبيا بسبب الاضطرابات فيها، ثم انسحاب الأرجنتين شريكتها في الاستضافة عقب ارتفاع في حالات “كوفيد-19”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق