العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

كيف تحمي اليدين من الأمراض الجلدية في زمن المعقمات والكحول؟

اتفقت الإرشادات الطبية كاملة، على أهمية غسل اليدين جيداً بالماء والصابون على مدار اليوم، كأحد أكثر الطرق فاعلية في الوقاية من فيروس “كورونا” المستجد.

ومن جهة أخرى، يعاني العديد من الأشخاص من أمراض جلدية كـ”الأكزيما”، و”الصداف”، وأصحاب البشرة الحساسة، التي تتهيج ويزيد مرضها سوءاً مع فرط غسيل اليدين.

ويبين أطباء فريق “ميددوز” الطبي، لتلفزيون الخبر، أنه “يمكن للتشققات التي يخلفها استخدام الصابون أو الكحول، التخرب بالطبقة العلوية للجلد، ومنها تكون طريق لدخول الفيروس والعدوى”.

وأظهرت الدراسات أن “الأشخاص الذين يعانون من الأكزيما هم الأكثر عرضة لتشقق الجلد و يمكن أن يستفيدوا من غسل اليدين باستخدام مرطب يحتوي على مكون مضاد للبكتيريا مثل “الكلورهيكسيدين” أو “كلوريد البنزالكونيوم” ،لكن تظل هذه المركبات أقل فعالية ضد الفيروس من الكحول”.

ويشير الأطباء إلى أنه “بالإضافة للترطيب يجب الانتباه إلى التجفيف الجيد لأن الماء الذي يبقى على اليدين يمكن له أن يتبخر و يحدث تشقق في الجلد إضافة لاحتمال عدوى أكبر بين الأيادي المبللة”.

وينبغي على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل جلدية غسل الأيدي بالماء و الصابون أو الكحول و بعدها ترطيبها بالمرطبات والمطريات بشكل متكرر يومياً و ارتداء الكفوف المطاطية أثناء التنظيف.

الجدير بالذكر أنه بالنسبة للأدوية مثل مثبطات المناعة، فلا يوجد دليل واضح أنها تزيد من احتمال الإصابة أو يتجدد المرض الجلدي بإيقاف الدواء أم لايتجدد .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">