اخبار العالمالعناوين الرئيسية

كورونا يقضي على أسطورة الإعلام لاري كينغ

توفي لاري كينغ، عن عمر 87 عاماً بعد إصابته بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتبر لاري كينغ، أحد أساطير عالم الإعلام وأشهر المحاورين الأمريكيين والذي عمل مضيفاً لقناة CNN لفترة طويلة.

وقدم كينغ برنامج”Larry King Live” على شبكة CNN لأكثر من 25 عامًا، تضمنت 30 ألف مقابلة، وتقاعد في 2010 بعد تسجيل أكثر من 6 آلاف حلقة من برنامجه، وما هي إلا جزء من مسيرته الإعلامية الممتدة على مدار 63 عاماً في عالم الصحافة والإعلام.

وكتب “كينغ” في الصحافة لمدة 20 عاماً، حيث كان له عمود في “USA Today”، تميز فيه ليس فقط بآرائه وكتاباته بل بأسلوبه مع القراء وتفاعله المستمر معهم.

وعانى كينغ من عدة مشاكل الصحية، حيث أصيب بعدة أزمات قلبية، وفي 1987، خضع لعملية جراحية خماسية، مما ألهمه تأسيس مؤسسة لتقديم المساعدة لمرضى القلب ممن ليس لديهم تأمين صحي، وفي عام 2017، اكتشف أنه مصاب بسرطان الرئة وخضع لعملية جراحية في 2019 لمعالجة الذبحة الصدرية.

وفقد كينغ في العام الماضي اثنين من أبنائه في فارق أسابيع قليلة، حيث توفي ابنه أندي كينغ، 65 عامًا، بنوبة قلبية، وتوفيت ابنته شايا كينغ، 52 عامًا، بعد تشخيص إصابتها بسرطان الرئة.

لم يقو كينغ على ترك الإعلام بعد عام 2010، واستمر فيه ببرنامج خارج CNN سمي بـ “Larry King Now” ولم يترك الحوارات والمقابلات حتى تمكن منه فيروس كورونا ووافته المنية.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق