العناوين الرئيسيةمحليات

كنيسة الروم الكاثوليك باللاذقية تكشف الوضع الصحي للمطران صواف بعد تعرضه لهجوم عدة كلاب

كشف مصدر في كنيسة الروم الكاثوليك عبر تلفزيون الخبر عن الوضع الصحي للمطران نيكولاكي بشير صواف مطران الروم الملكيين الكاثوليك، بعد تعرضه يوم الأحد الماضي لهجوم من عدة كلاب أثناء مروره راجلاَ على رصيف الكورنيش الغربي في اللاذقية.

وفي التفاصيل، قال مصدر في الكنيسة لتلفزيون الخبر:” وقع الحادث يوم الأحد الفائت، الساعة السادسة بعد أن خرج “أبونا” من الكنيسة التي تقع في حي الأميركان، واتجه إلى الكورنيش الغربي.”

وأضاف المصدر: “في الرصيف المقابل لمطعم الجندول، هجم عليه ثلاثة كلاب، علما أن أصحابهم كانوا معهم، مما أدى لسقوطه على الأرض وتضرر وجهه ويده”.

وأضاف المصدر” أن الموجودين في المكان قاموا بطلب سيارة إسعاف، حيث تم إسعافه لمشفى السيدة في المدينة”.

وأردف المصدر” بقي أبونا لليلة واحدة في المشفى، ومن ثم عاد إلى الكنيسة، ما أدى لتفاقم سوء وضعه الصحي، حيث تم إسعافه من جديد إلى المشفى، و تم تصويره بجهاز الطبقي المحوري”.

وأوضح المصدر أنه “تبين تعرضه لعدة كسور في الوجه “الجبهة وعظام الخد، والأنف” بالإضافة لشعر بمعصم يده اليمنى.”

وأضاف المصدر أنه: “مازال “أبونا” في المستشفى حتى اللحظة ظهر الثلاثاء، وهناك تخوف من قبل الأطباء لأن يكون قد تعرض لارتجاج دماغي.”

يذكر أن المطران نيكولاكي بشير صواف من مواليد مدينة حلب 1943، وهو مطران اللاذقية وطرطوس وحمص وصافيتا ومرمريتا وتلكلخ للروم الملكيين الكاثوليك.

شذى يوسف- تلفزيون الخبر – اللاذقية

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق