طافشين

كان عنصراً في ” الجيش الحر” .. ألمانيا تحكم على لاجئ أدين بارتكابه ” جرائم حرب “

قضت إحدى المحاكم الألمانية بالسجن 4 سنوات ونصف لأحد عناصر ميليشيا “الجيش الحر”، عقب إدانته بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

ونقلت وسائل إعلامية، عن وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، أن “محكمة شتوتغارت الإقليمية حكمت بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف، على شخص سوري يبلغ من العمر 29 عامًا”.

وأضافت الوكالة أن “السوري “محمد”، قام بتعذيب عنصرين تابعين للدولة السورية، من خلال جلدهم بالسوط، ومن ثم تصوريهم وتحميل المقطع على موقع “يوتيوب”، أثناء انضمامه لـ “الجيش الحر” بين عامي 2012 و2013″.

وأشارت الوكالة إلى أن “المحكمة الألمانية أخذت بعين الاعتبار، أن المتهم السوري قد عانى نتيجة الحرب في سوريا، ولم يدان في ألمانيا، ومندمج بشكل جيد منذ لجوئه إليها في عام 2015″، على حدّ تعبيرها.

وكان “محمد” احتجز في حزيران الماضي، بعد توجيه الاتهام إليه بارتكاب جرائم حرب في سوريا، ليصدر الحكم عليه في ألمانيا.

وسبق أن حاكمت السلطات النمساوية شاباً سورياً في العام 2017 بتهمة ارتكاب جرائم حرب، بعد إدانته بقتل 20 جندياً جريحاً، يتبعون للجيش العربي السوري، قرب مدينة حمص.

يذكر أن السويد أيضا حكمت على لاجئ سوري بالسجن المؤبد، بتهمة إعدامه سبعة جنود سوريين بمحافظة إدلب، في أيار 2012.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق