العناوين الرئيسيةميداني

قيادية كردية: “الوحدات الكردية” انسحبت 19 كيلومتراً بعيداً عن الحدود التركية

أعلنت رئيسة الهيئة التنفيذية لـ”مجلس سوريا الديمقراطية”، القيادية الكردية، إلهام أحمد، أن “وحدات حماية الشعب” (الكردية) انسحبت من الحدود السورية- التركية بمسافة 12 ميلًا (19 كيلومتراً).

وقالت أحمد في مقابلة مع مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية: إن “مقاتلي وحدات حماية الشعب أزالوا التحصينات والأنفاق على الحدود، وسحبوا الأسلحة الثقيلة مثل الدبابات والمدفعية بواقع 12 ميلاً”.

وأضافت أحمد أن “الوحدات” سلمت المنطقة إلى قوات أمن محلية، في إشارة إلى قوات “مجلس تل أبيض” العسكري، التابع لتركيا”.

وأعربت أحمد عن قلقها من وجود القوات التركية على الحدود السورية، معتبرة أنه “يمثل تهديداً”، وسط قلق خاص من “طائرات استطلاع تركية تعمل في المنطقة كجزء من الدوريات المشتركة”.

ولا تزال تفاصيل “المنطقة الآمنة” مجهولة حتى الآن، إذ تتطلع تركيا لإقامتها بعمق 30 إلى 40 كيلومتراً داخل الأراضي السورية، وتولّي السيطرة عليها، وإخراج المقاتلين الأكراد منها، بينما تعارض الولايات المتحدة الأمريكية أن تمتد “المنطقة الآمنة” على كل تلك المساحة، دون أن تعلن عن موقف نهائي من عمقها، أو تصور معلن لامتدادها.

يذكر أن أردوغان كان أعلن قبل نحو ثلاثة أيام انتهاء الاستعدادات على طول الحدود مع سوريا لشن عملية عسكرية محتملة ضد الأكراد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق