العناوين الرئيسية

“قسد” تستمر بحصار الحسكة والقامشلي لليوم الـ ١٧ .. ودعوات للتظاهر ضدها

تستمر قوات “قسد”بحصارها لأحياء وسط مدينة الحسكة وحيي طي و مقاسم حلكو بمدينة القامشلي لليوم ١٧، على التوالي وتمنع دخول المواد الغذائية والتموينية والدواء والمازوت إليها، مع ظهور دعوات جديدة للتظاهر ضد ممارساتها.

ويأتي أستمرار “قسد” بالحصار ضد الآلاف من المدنيين في ظل صمت عام من قبل المنظمات الدولية و الإنسانية العاملة في محافظة الحسكة، ومن الأحزاب و العشائر الكردية في مدن ومناطق المحافظة.

حيث منعت قوات”قسد” دخول المازوت إلى أحياء وسط مدينة الحسكة ماأدى لتوقف عدد كبير من المولدات الخاصة (الأمبيرات) عن العمل والتي يعتمد عليها السكان بتأمين التيار الكهربائي في ظل انقطاع الكهرباء إلى أكثر من ١٧ ساعة يومياً.

كما توقف إنتاج الخبز في مخبز الحسكة الأول(المساكن) الآلي وهو المخبز العام الوحيد الذي يؤمن الخبز لسكان أحياء وسط مدينة الحسكة، إضافة إلى الأفران الخاصة والسياحية لليوم الثالث على التوالي نتيجة منع “قسد”دخول مادة الطحين مايهدد بحدوث كارثة إنسانية.

وأكد محافظ الحسكة اللواء غسان خليل” يوم الجمعة” أن الحصار الجائر الذي تمارسه “قسد” المدعومة من قبل قوات الاحتلال الأمريكي على مدينتي الحسكة والقامشلي فاقم الوضع الإنساني والخدمي ومنع توفير مقومات الحياة للمواطنين.

وبين اللواء خليل منع دخول المواد الغذائية والوقود والطحين الخاص بالأفران والمواد الطبية والأدوية أثر سلباً على المواطنين وعلى الواقع الخدمي رغم الجهود المتواصلة لتأمين الحد الأدنى من هذه الخدمات وبكل السبل والطرق.

ودعت الفعاليات الأهلية لتنفيذ وقفات احتجاجية جديدة ضد استمرار “قسد” ظهر يوم الأحد القادم في ساحة الرئيس الراحل حافظ الأسد بمدينة الحسكة وفي حي طي بمدينة القامشلي.

وكانت قوات”الاسايش” الذراع الأمني لقوات”قسد” أطلقت الرصاص على المئات من المتظاهرين ضد حصارها في شارع فلسطين وسط مدينة الحسكة يوم الأربعاء الماضي.

عطية العطية- تلفزيون الخبر- الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق