العناوين الرئيسيةتعليم

قرار بإحداث تخصصات التشخيص والعلاج الشعاعي والتحكم بالسرطان في كليات العلوم الصحية

أصدر مجلس التعليم العالي قراراً بإحداث تخصصات التشخيص العلاجي والعلاج الشعاعي في كليات العلوم الصحية بهدف تخريج أخصائيين أكفاء في المجال ورفد القطاع الطبي بالكوادر الخبيرة المواكبة للتطور والمُكملة لفريق العمل في التشخيص الطبي وعلاج الأورام.

وبحسب ما ذكرته وزارة التعليم العالي عبر “فيسبوك”، سيتلقى الطلاب المحاضرات النظرية والعملية والدروس التطبيقية، بالإضافة إلى التدريب الافتراضي والتدريب السريري والتدريب العملي تحت إشراف المراكز المتخصصة.

كما ستعزز التخصصات الجديدة، وفقاً للوزارة، مهارات الطالب في الممارسة السريرية والعمل ضمن الفريق الطبي عبر ورشات العمل ومشاريع البحث والنشاطات الفصلية، إضافة لإعطائه الخبرة اللازمة في التعامل مع الحالات والظروف المتنوعة.

وبحسب الوزارة، فإن كل ما سبق سيسهم بتحصين مواجهة السرطانات باختصاصيين في المجال الشعاعي وسيوفر للطلاب الخبرة العلمية العالية.

كما بينت أن “افتتاح هذين الاختصاصين سيوفر على سوريا إرسال الكوادر للخارج لتلقي التدريب وبذلك سيصبح بإمكان الطلبة السوريين الحصول على هذه المعرفة الطبية العالية داخل البلاد”.

وستمتد البرامج التعليمية على أربع سنوات بعد أن يتم فرز الطلاب وفق مفاضلة داخلية إلى أحد الاختصاصين، بحيث يشرف على تدريسهم كادر وطني أكاديمي متمرس، وفقاً للوزارة.

فيما لفتت إلى “إمكانية توقيع اتفاقية تعاون علمي بين جامعة دمشق وجامعات الدول الصديقة لرفد هذا الاختصاصات بالكوادر التدريسية الخبيرة”.

ويتم حالياً إجراء المقابلات لقبول الطلاب في هذين الاختصاصين ضمن كلية العلوم الصحية بدمشق حيث تتم على مرحلتين، الأولى يتم فيها تعبئة البيانات الشخصية الخاصة بالطالب المتقدم.

فيما تتضمن المرحلة الثانية مقابلة شفهية يشرف عليها أساتذة من كليات الطب والهندسة الميكانيكية والكهربائية والعلوم الطبية، بحيث يتم التأكد خلالها من لياقة الطالب ووجود الدافع لديه والقدرة على ممارسة المهنة بشكل جيد وتحمل الضغوطات.

يذكر أن كلية العلوم الصحية ستطلق مطلع العام الدراسي القادم 3 اختصاصات وهي “الأطراف الاصطناعية والأجهزة التقويمية” و”التشخيص والمعالجة الشعاعية” و”علم النفس السريري”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق