العناوين الرئيسيةميداني

قتل خلالها 5 “داعشيات” .. محاكم سرية وتفجيرات ومظاهرات في مخيم الهول بالحسكة

شهد مخيم الهول جنوبي شرقي محافظة الحسكة منذ صباح الاثنين حالة من التوتر و إطلاق الرصاص العشوائي من قبل قوات “الأسايش” بعد مواجهات بينها و بين المقيمين في قسم “المهاجرات” ضمن المخيم.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون الخبر بأن “5 من المهاجرات ( زوجات عناصر تنظيم داعش) قتلن، 4 منهن من الجنسية العراقية و أصيبت 7 منهن بجروح متفاوتة مع اعتقال أكثر من 50 امرأة، بالإضافة لمقتل عنصر من “الأسايش”

وتابعت المصادر بأن ” المخيم شهد حدوث انفجارات في قسم “المهاجرات” تلاها خروج مظاهرة كبيرة للنسوة ضمن القسم، حيث قام عناصر”الاسايش” و”التحالف الأمريكي” بتطويق القسم و إطلاق الرصاص العشوائي على المتظاهرات”.

بدورها قوات “الأسايش” قالت في بيان لها إن “حالة من الشغب يشهدها مخيم الهول إثر قيام قرابة 50 امرأة من نساء مرتزقة “داعش”بإنشاء محاكم سرية لبعض النسوة الأخريات، وعلى إثرها تدخلت” قوات الأمن الداخلي” ، إلا أن النساء تمردن، وأشهرن السلاح في وجه القوى الأمنية, بالتزامن مع إطلاق شعارات المرتزقة” .

وأفادت “القوات الكردية ” بأنه” نتيجة إطلاق نسوة مرتزقة” داعش” النار في وجه قوى الأمن الداخلي الخاصة بالمرأة حصل تبادل لإطلاق النار, استمرت لقرابة 15 دقيقة, سيطرت بعدها القوى الأمنية على الوضع “.

وأضافت “تجدد بعدها التمرد وإطلاق النار على القوى الأمنية لدى البوابة الخلفية لقسم “المهاجرات”, قُتل فيها إحدى الداعشيات ممن أطلقن النار , إلى جانب إصابة 7 أخريات و اعتقال أكثر من 50 امرأة ” بحسب” الأسايش”.

لكن السؤال المهم الذي لم تجب عنه قوات “الاسايش” الكردية في بيانها كيف وصل السلاح و المتفجرات إلى خيم قسم “المهاجرات “الذي يعتبر من أكثر الأقسام تشدداً بالحراسة و المراقبة في المخيم الذي يضم ٧٣ ألف مقيم؟.

ويُعد مخيم الهول الواقع 45 كم جنوبي شرقي مدينة الحسكة، من أكبر المخيمات في سوريا، ويقطنه أكثر من ٧٣ ألف نسمة بين لاجئ ونازح وعوائل تنظيم “داعش” منهم ٣٠ الف من الجنسية العراقية.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق