العناوين الرئيسيةرياضة

قبل المواجهة الحاسمة .. تعرّف على مشوار شباب سوريا في نهائيات آسيا

يواجه مساء الأحد منتخبنا الوطني نظيره الطاجيكي في مباراة حاسمة للتأهل إلى نهائيات كأس آسيا للشباب، حيث ينقل الانتصار منتخبنا مباشرة إلى النهائيات الآسيوية للمرة الحادية عشرة في تاريخه.

وتباينت نتائج كرتنا في المحفل الآسيوي على مدى مشاركاتها العشر السابقة، التي شهدت إحداها الإنجاز الآسيوي الوحيد لمنتخباتنا، عندما توّجنا أبطالا لشباب القارة في العام 1994.

وتعود أولى مشاركاتنا في النهائيات إلى العام 1975 في الكويت، حيث حقق المنتخب فيها انتصارين وخسارتين ليخرج من دورها الأول، قبل أن تشهد مشاركتنا الثانية في قطر تحقيق الوصافة على حساب العراق في العام 1988 والتأهل لمونديال الشباب.

وعاد منتخبنا بعد سنتين ليتابع مسيرته الناجحة، ويتأهل في العام 1990 إلى كأس العالم للشباب، بعد حلوله ثالثا في نهائيات القارة التي استضافت جولاتها أندونيسيا.

وحملت المشاركة الرابعة لشبابنا في النهائيات الآسيوية، الفرحة للسوريين، بعدما حققنا اللقب الآسيوي الوحيد، في العام 1994 بعد التفوق في المباراة النهائية على حساب اليابان، في الأراضي الاندونيسية.

وانتقلت كرتنا من أعلى القمة إلى القاع، بعد سنتين، في المشاركة الخامسة لشبابنا آسيويا في كوريا الجنوبية، بعد أن غادرنا الدور الأول بفوزين وهزيمتين، لنغيب بعدها ست سنوات عن كأس آسيا للشباب، قبل العودة في قطر 2002، حينما فصلتنا هزيمتنا أمام أوزباكستان في ربع النهائي، عن التأهل لمونديال الشباب 2003.

وسجل منتخبنا الشاب حضوره الأخير موندياليا في العام 2005، بعد تأهله إلى منافساته بحلوله رابعا على آسيا، في المشاركة السابعة ضمن نهائيات 2004 في ماليزيا، ويحقق بعدها فوزا تاريخيا على شباب إيطاليا في كأس العالم.

ولم يحقق شبابنا المطلوب منهم في مشاركتهم الثامنة “السعودية 2008” والتاسعة “الصين 2010″، فخرجوا في كلتا النسختين من الدور الأول، واشتهرت المشاركة الثامنة باستبعاد أبرز أربعة من لاعبي شبابنا من البطولة بداعي مخالفة السن القانوني.

وتعود آخر مشاركات شبابنا آسيويا لعام 2012، في الإمارات، وحققنا فيها انتصارا كبيرا على السعودية بخماسية،برغم الظروف الصعبة التي عانى فيها منتخبنا من تأثير الحرب على استعداداتهم، قبل أن نخرج بركلات الترجيح أمام أوزباكستان التي حرمتنا مجددا من بلوغ مونديال الشباب 2013.

يذكر أن منتخبنا الشاب خاض في مسيرته بنهائيات آسيا،44 لقاء فاز في 20 منها وتعادل في 7 وخسر 17 مواجهة، مسجلا 70 هدفا، ومستقبلا 46 هدفا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق