العناوين الرئيسيةسياسة

في دورتها 75..الأمم المتحدة: الجولان أرض محتلة وعلى “إسرائيل” الانسحاب منها

طالبت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في دورتها 75، “إسرائيل” بالانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل، مذكرة أن الجولان أرض سوريّة و”إسرائيل” تحتلها.

واعتمدت الجمعية قراراً بخصوص الجولان السوري المحتل، يطالب الاحتلال بالانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 وأن يمتثل للقرارات الأممية المتعلقة بالجولان.

وأعاد القرار المتعلق بالجولان المحتل، التذكير بأنه أرض محتلة وتنطبق عليه “اتفاقية جنيف” المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب، حيث حظي القرار بتأييد 88 دولة، مع معارضة 9 دول وامتناع 62 عن التصويت.

Image may contain: one or more people, people standing and outdoorNo photo description available.

ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 25 آذار 2019 مرسوماً يعترف بسيادة الاحتلال على الجولان السوري والذي عُرف بـ”إعلان ترامب بخصوص الجولان”.

وأثار قرار ترامب موجة رفض كبيرة حيث ظهرت العديد من التصريحات المعارضة من الداخل الأمريكي، ومن مختلف دول العالم، على المستوى الشعبي والرسمي.

ورفضت الأمم المتحدة “إعلان ترامب” معتبرة أنه أحادي ليس لها أي أثر قانوني، داعية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لعدم الاعتراف بأي من الإجراءات المخالفة للقانون الدولي.

وكانت الجمعية اعتمدت أيضاً 4 قرارات بشأن فلسطين، وهي “تسوية قضية فلسطين بالوسائل السلمية”، و”البرنامج الإعلامي الخاص الذي تضطلع به إدارة شؤون الإعلام بالأمانة العامة بشأن قضية فلسطين”.

Image may contain: one or more people and people sittingImage may contain: sky and cloud

إضافة إلى “اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف” والقرار الرابع هو “شعبة حقوق الفلسطينيين بالأمانة العامة”.

يذكر أنه في 14 كانون الأول 1981 اتخذ العدو “الإسرائيلي” قراراً بضم الجولان، وتطبيق قانون الاحتلال عليه، ما دفع مجلس الأمن الدولي لإصدار القرار /497/ الذي يرفض الإجراءات “الإسرائيلية” جملةً وتفصيلاً، ويؤكد أن جميع الإجراءات والتدابير لتغيير طابع الجولان السوري ملغاة وباطلة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">