اخبار العالمالعناوين الرئيسية

في الذكرى ٢٠ لهجمات “سبتمبر”.. زعيم “القاعدة” يظهر بفيديو ينفي موته.. ما علاقة الرقة بذلك؟

ظهر زعيم “القاعدة” الإرهابي أيمن الظواهري بفيديو جديد ينفي خلاله خبر موته وذلك خلال الذكرى ال٢٠ لهجمات ١١ أيلول ٢٠٠١.

وتحدث الظواهري خلال الفيديو، الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن هجوم بسيارة مفخخة وقع مطلع العام بمنطقة تل السمن بمحافظة الرقة استهدف القوات الروسية.

وتابع الظواهري “تطلب المرحلة الحالية منا استنزاف العدو حتى ينتحب ويئن بسبب النزيف الاقتصادي والعسكري ومن أبرز العمليات في هذا الصدد تل السمن”.

وتطرق الظواهري خلال الفيديو إلى الانسحاب الأميركي من أفغانستان لكنه لم يتحدث بشكل مباشر عن إعادة سيطرة “طالبان” عليها واستلامها لسدة الحكم.

وكانت أعلنت جماعة “حراس الدين” التابعة لتنظيم “القاعدة” مسؤوليتها عن تفجير الرقة في ١ كانون الثاني ٢٠٢١ والذي يعد أول عملية ينفذها التنظيم خارج حدود نفوذه في إدلب.

يذكر أن الظواهري تولى قيادة “القاعدة” عام ٢٠١١ بعد تصفية أسامة بن لادن على أيدي قوات العمليات الخاصة الأميركية في مخبأه في باكستان، وذلك بعد أن كان الشخصية الثانية الأخطر على سلم قيادة التنظيم لسنوات، وفي تشرين الثاني ٢٠٢٠ ظهرت إشاعات تتحدث عن وفاته بشكل طبيعي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق