العناوين الرئيسيةمحليات

في إطار الإجراءات الاحترازية.. محافظة اللاذقية تضع خطة عمل للوقاية من فيروس كورونا

تصدّر ملف وضع خطة متكاملة لاتباع اجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا، اجتماع محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم مع مدراء الجهات العامة الخدمية المعنية بالموضوع، بالإضافة لنقابتي الأطباء والصيادلة.

وتطرق الاجتماع للإجراءات الاحترازية التي يجب مراعاتها في كل جهة حسب الاختصاص للتخفيف من التجمعات و الازدحام من نقل داخلي ومخابز و السورية للتجارة وتعقيم للمدارس و خزانات المياه وترحيل القمامة، ومتابعة عمل الجهات الخدمية مع استنفار أطقم ورشات الصيانة والنظافة.

وأشار السالم إلى تشكيل غرفة علميات لتنسيق الجهود بين مختلف الجهات و التشدد بالرقابة و العقوبات على اي فعالية تستغل الظروف الحالية لتحقيق مكاسب سواء من رفع أسعار أو احتكار أو حتى تقديم اراكيل في المقاهي بما في ذلك الصيدليات لتصل العقوبة الى الغاء التراخيص.

وأكد السالم على وجوب أن تقوم مجالس المدن بتشكيل ضابطة عدلية معنية بمتابعة أمور النظافة، وتطبيق مخالفات صارمة بكل من لا يلتزم بالرمي في المواعيد والاماكن المخصصة.

وأكد السالم خلال الاجتماع أن تخفيض حجم العمل في مؤسسات القطاع العام الاداري الى 40 % من العاملين يتعلق فقط بالجوانب الإدارية.

أما الجهات الخدمية من صحة وإطفاء ونظافة وصرف صحي ومياه وكهرباء ومخابز ونقل وحماية مستهلك، فالمطلوب منها التزام كامل بالعمل من الجميع والمتابعة الحثيثة والتنسيق مع كل الجهات.
وشدد السالم على أن المطلوب من فرع المخابز وضع آلية عمل لبيع الخبر في الأفران وتوزيعها بالاعتماد على معتمدين في الأحياء وتوفير طريقة عرض مناسبة في هذه المحلات لتخفيف الازدحام، وذلك بالتعاون مع التجارة الداخلية وحماية المستهلك و الوحدات الشرطية.

بدوره، قال مدير الصحة الدكتور هوازن مخلوف لتلفزيون الخبر: “في إطار الاجراءات الاحترازية والوقائية، يتم تجهيز مشفى الحفة والمركز الصحي في المتركية كمركزي حجر صحي وتزويدهما بالأجهزة اللازمة”.

وبيّن مخلوف أن “المركزين يمارسان عملهما الطبيعي حالياً إلى حين الكشف عن أي اصابة”، لافتاً إلى أن “كل المشافي العامة مجهزة بغرف عزل لمتابعة الحالات المشتبهة والتخفيف من الاحالات بين المشافي”.

وأضاف مخلوف: “في حال ثبوت أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، فإنه سيتم نقلها مباشرة بشكل طبي إلى مركز الحجر المعتمد”.

وشدد مخلوف على أن “أهم جوانب الوقاية من الفيروس تتعلق بالنظافة الشخصية والابتعاد عن التجمعات وأماكن الازدحام وسيتم اتباع اجراءات تتعلق بزوار المرضى في المشافي والتزامهم بالتعليمات الصحية المتبعة فيها”.

من جهته، قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس إياد جديد لتلفزيون الخبر: “لا تغيير على ساعات وأوقات وطبيعة عمل المخابز و الأسواق وصالات السورية للتجارة والسلع الغذائية والأساسية متوفرة بكثرة”.

وأضاف جديد: “سيتم اتخاذ أقصى العقوبات وفق القانون /14/ لعام 2015بحق كل من يحاول ارتكاب مخالفات تتعلق بالاحتكار أو عدم الإعلان عن الاسعار أو الامتناع عن البيع أو البيع بسعر زائد أو بيع مواد مغشوشة أو فاسدة أو منتهية الصلاحية”.

ودعا جديد “المواطنين للإبلاغ عن كل من تسول نفسه العبث باحتياجات المواطنين الأساسية ولقمة عيشه أو التلاعب بعمليات بيع المواد والسلع الغذائية والاستهلاكية”.

إلى ذلك، قال مدير النقل الداخلي المهندس طلال حورية لتلفزيون الخبر: “وجهنا سائقي الباصات للمحافظة على النظافة، بالإضافة للقيام بحملة تعقيم يومية لباصات النقل الداخلي عند الساعة الخامسة صباحاً اي قبل انطلاق الباصات للعمل”.

وأضاف حورية: “يتم تجهيز المواد المعقمة والمرشات الخاصة لتعقيم أماكن تلامس الاسطح من مماسك ومقاعد والصعود والنزول، بالإضافة لتوجيه السائقين للاهتمام بنظافتهم الشخصية واستخدام المعقم الخاص بهم”.

وأكد حورية أن “جميع الخطوط ستكون مراقبة للتخفيف من أي عملية ازدحام”، مستدركاً: “تعطيل المدارس والجامعات سيخفف من الازدحام داخل الباصات”.

وكانت أعلنت وزارة الصحة أن الإجراءات الحكومية ورفع جاهزية القطاع الصحي هي إجراءات وقائية واحترازية للوقاية من الإصابة وضبط حالات انتشار العدوى في حال سجلت أي إصابة.

 

تلفزيون الخبر _ اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق