اخبار العالمالعناوين الرئيسية

فيسبوك يحذف إعلانات لحملة ترامب الانتخابية

حذف موقع فيسبوك منشورات وإعلانات نشرتها حملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب لانتهاكها سياسة الموقع الخاصة بمكافحة الكراهية، بحسب ما أعلنت شركة فيسبوك الخميس .

وكانت تلك الإعلانات تهاجم اليسار المتطرف وتُظهر مثلثاً أحمر اللون مقلوباً، وهو رمز استخدمه النازيون للإشارة إلى السجناء السياسيين في معسكرات الاعتقال.

وقال مدير قواعد الأمن السيبراني لدى فيسبوك ناتانييل غليشر رداً على أسئلة في الكونغرس الأميركي بشأن مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست كشف عن وجود مثل هذه الإعلانات، “نحن لا نسمح (بنشر) رموز تمثل منظمات بغيضة أو أيديولوجيات كراهية ما لم يكن ذلك لإدانتها”.

والمثلث الأحمر المقلوب جرى استخدامه لأول مرة في ثلاثينيات القرن الماضي من أجل تحديد الشيوعيين.

ةقال موقع “ميديا ماترز” الأمريكي في تغريدة “إن فيسبوك سمح من قبل لحملة ترامب باستخدام هذا الرمز النازي 88 مرة.”

وفي أحد النصوص المصاحبة لهذا الرمز تم التحذير من “حشود راديكالية يسارية خطيرة” ودعا إلى توقيع عريضة ضد حركة “أنتيفا” اليسارية المناهضة للفاشية.

وكان ترامب قد ألقى باللوم مرارًا على “أنتيفا” في أعمال الشغب على هامش المظاهرات التي أعقبت وفاة الأمريكي الأفريقي جورج فلويد في عملية وحشية للشرطة مينيابوليس.

ويأتي كل ذلك في وقت يواجه فيه الموقع الأزرق ضغوطا متزايدة بشأن مقاربته للتعامل مع الأخبار المضللة والمنشورات المثيرة، بما في ذلك تلك التي تعود للرئيس دونالد ترامب، وأيضا بعد الانتقادات التي لاحقته بغض الطرف عن التدخل الأجنبي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وكان موقع فيسبوك أعلن أنه سيحظر إعلانات المؤسسات الإعلامية الرسمية الأجنبية خلال الانتخابات الأميركية، إضافة إلى السماح للمستخدمين بإخفاء جميع الإعلانات السياسية المدفوعة.

يشار إلى أن خلاف نشب بين شركة تويتر والرئيس الأمريكي يعد تغريدة لترامب حول عملية الاقتراع عبر البريد، وضعت الشركة عليها إشارة تعجب، في إشارة إلى أنها تحتوي معلومات مضللة، وعلى إثرها وقع ترامب أمرا تنفيذيا بشأن مواقع التواصل الاجتماعي ينزع عنها الحماية القانونية من المقاضاة التي تتمتع بها حاليا.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">