العناوين الرئيسيةمن كل شارع

فلاحو المنطقة الشرقية بحمص يشتكون تخفيض مخصصاتهم من المازوت لصالح الجرارات غير المرخصة

اشتكى عدد من فلاحي وأصحاب الجرارات الزراعية في المنطقة الشرقية من حمص عبر تلفزيون الخبر، خصم ثلث مخصصات جراراتهم من مادة المازوت لصالح الجرارات غير المرخصة.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر” تبلغ مخصصات الجرار الزراعي ١٥٠ ليتر شهرياً، لكن الجرار الزراعي الذي يحمل لوحة وبطاقة تأمين وصاحبه ملزم بدفع الضرائب المالية يحصل على ١٠٠ ليترفقط”.

وأضاف المشتكون أنه “يتم خصم ٥٠ ليتر لصالح الجرارات الزراعية غير المرخصة والتي لايدفع أصحابها ليرة واحدة لخزينة الدولة”.

وأوضح المشتكون ” تواصلنا مع المسؤولين دون أي رد يشفي الصدور، ونريد أن نعلم كيف يمكن أن تحصل الآليات غير المرخصة على مستحقات النفط المدعوم من الدولة”.

من جهته، قال المهندس تمام السباعي عضو المكتب التنفيذي عن قطاع التجارة الداخلية في محافظة حمص لتلفزيون الخبر” أن القرار اتخذ بإعطاء كميات كافية من الوقود للمزارعين لكن توزيعها يعود لمدراء المناطق والنواحي اللذين يوزعون حسب تقديراتهم”.

وأضاف أن ” أهل مكة أدرى بشعابها” ولجنة المحروقات الفرعية هي التي توزع حسب الإمكانيات المتاحة ومن ضمنها خصم كمية من مخصصات الجرارات لحساب جرارات أخرى، وبالطبع ورأفة بالمزارعين فلا يمكن حرمانهم من المازوت لذلك حصل هذا الخصم من الكمية”.

يذكر أن القطاع الزراعي، وإضافة لنقص وارتفاع اسعار المحروقات، عانى منذ بداية الحرب صعوبات كثيرة منها نقص وغلاء أسعار الأسمدة والمبيدات، وعدم توفر التيار الكهربائي لاستخراج المياه الجوفية، الأمر الذي أدى لارتفاع تكاليف الزراعة وتوقف الكثير من المزارعين عن العمل بها.

عمار ابراهيم_تلفزيون الخبر_حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق