العناوين الرئيسيةكاسة شاي

غضب شعبي في الجزائر بسبب هيفاء وهبي ومحمد رمضان والرئاسة تتدخل

أثار خبر دعوة هيفاء وهبي ومحمد رمضان وأخرين لتصوير إعلان ترويجي للسياحة بالجزائر غضباً شعبياً استدعى تدخل رئاسي لحل الأمر.

وانتشر بحسب مواقع فنية خبر مفاده أن وكالة سياحية جزائرية قررت بالتعاون مع وزارتي الثقافة والسياحة الجزائريتين تصوير إعلان ترويجي للسياحة بالجزائر ودعوة هيفاء وهبي ومحمد رمضان وفنانين أخرين إليه.

وأحدث الخبر ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي إذ اعتبر المعلقين أن الفنانين الجزائريين يجب أن يكونوا في الأولوية بالترويح لسياحة بلدهم وعلى هذا أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الحكومة باستحداث نص قانوني لضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب بهدف الحفاظ على مرجعية البلاد الثقافية ومواردها المالية.

يذكر أن وزارة السياحة الجزائرية نفت الخبر على الرغم من أن مصممة الأزياء الجزائرية محاسن حرز الله ستنظم مهرجاناً دولياً للتراث والسياحة يجمع نخبة من الفنانين أبرزهم هيفا وهبي ومحمد رمضان وداليا البحيري وأحمد زاهر وأخرين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق