العناوين الرئيسيةسينما

عودة مهرجان “كان” السينمائي بعد توقفه بسبب الجائحة

انطلقت الدورة 74 من مهرجان كان السينمائي، الثلاثاء، مسجلةً عودة الصناعة السينمائية إلى نشاطها المعهود بعد شهور طويلة من التوقف بسبب جائحة “كورونا”.

وكان من بين الحاضرين آدم درايفر وماريون كوتيار، نجوم فيلم “أنيت”، الذي افتتح المهرجان، للمخرج الفرنسي ليو كاراكس، والممثلة جيسيكا تشاستين، والممثلة والمخرجة جودي فوستر، الحائزة جائزة السعفة الذهبية الفخرية لهذا العام.

وافتتح المهرجان لاحقا المخرج الأمريكي سبايك لي، الذي يرأس لجنة تحكيم مهرجان هذا العام، إلى جانب فوستر والمخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار والمخرج الكوري الجنوبي بونغ جون، الحائز السعفة الذهبية لعام 2019 عن فيلم “Parasite”.

وتتواصل العروض الرسمية ضمن المسابقة، الأربعاء، مع فيلم “تو سيه بيان باسيه” لفرنسوا أوزون، من بطولة أندريه دوسولييه وصوفي مارسو، ويتناول موضوع الانتحار بمساعدة الغير.

وسيحضر أعضاء لجنة التحكيم ما مجموعة 24 فيلماً تتنافس على السعفة الذهبية، ويفترض بها أن تختار الفائز من بينها بحلول 17 تموز الجاري.

وتضم ​​لجنة تحكيم هذا العام عدداً من النساء يفوق عدد الرجال، مع خمس نساء في اللجنة المكونة من تسعة أعضاء: الممثلة والمخرجة الفرنسية ميلاني لوران، والممثلة الأمريكية ماغي غيلنهال، والمخرجة الفرنسية ماتي ديوب، والمخرجة النمساوية جيسيكا هاوزنر، والمغنية الفرنسية ميلين فارمر.

كما ضمت اللجنة زملائهم الذكور المخرج البرازيلي كليبر ميندونسا فيلهو، والممثل الفرنسي، الجزائري الأصل، طاهر رحيم، والممثل الكوري الجنوبي سونغ كانغ هو.

ومن بين الأفلام التي تنافس على جائزة السعفة الذهبية لهذا العام، أعمال لمخرجين معروفين سبق أن حصلوا على جوائز في المهرجان، كالإيطالي ناني موريتي عن فيلمه “Tre Piani”، وأبيشتابونغ يراسيتاكول عن فيلمه الأول بالإنكليزية خارج تايلاند “Memoria”.

كما تتنافس ثلاث مخرجات فرنسيات بأفلامهن في المسابقة الرسمية للمهرجان، وهن ميا هانسن-لاف، عن فيلم “Bergman Island”، وجوليا دوكورنو عن فيلم “Titane”، وكاترين كورسيني عن فيلم “La Fracture”.

من جهة أخرى، تلاحق الجائحة المهرجان عبر الإجراءات التي فرضتها اللجنة المنظمة على الحاضرين، حيث قال رئيس المهرجان بيار ليسكور: “لن نقيم الكثير من السهرات والتجمعات الكبيرة التي قد تكون لها عواقب صعبة”.

وسيكون الحصول على تصريح الدخول الصحي إلزامياً للجميع، ومن لم يتلقَ اللقاح بعد، سيكون عليه الخضوع للفحوص التي تجرى كل 48 ساعة مجاناً في الموقع.

ودرجت العادة على أن يقام المهرجان السينمائي الأهم في العالم بشكل سنوي، إلا أن الجائحة فرضت إيقافه، عام 2020 الماضي، قبل أن تفرض تأجيله لهذا العام من أيار حتى تموز.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق