العناوين الرئيسيةرياضة

عودة مدرب فريق الحرية الكروي عن الاستقالة..ومشرف الفريق: الخلافات زالت

أعلن مدرب فريق الحرية لكرة القدم، مصطفى حمصي، عودته لتدريب الفريق، بعد يوم واحد من استقالته.

وقال حمصي في تصريح لتلفزيون الخبر، أن” العودة جاءت بعد ضغط جمهور النادي علي لكي أبقى في قيادة الفريق، الذي يستعد لمواجهة هامة أمام الوحدة، الأربعاء القادم، في افتتاح الدوري”.

وتابع حمصي: “أنا ابن النادي وقلبي على النادي ولم اقدر أن اتخلى عنه، وواجبي الوقوف بجانبه دائما”.

وأضاف حمصي” كان هنالك خلاف بين الكادر الفني وبعض أعضاء مجلس الإدارة، حول تدخلهم في عمل الكادر، إضافة للتأخر في تسليم مستحقات الكادر المادية السابقة”.

وأوضح حمصي أن “عدنا للتمرين بعد حل نقاط الخلاف السابقة، وتلقينا وعودا من الإدارة بعدم التدخل بعملنا الفني ككادر للفريق الأول، إضافة لوعد بتسليم مستحقاتنا المالية السابقة قريبا”.

وأشار حمصي إلى أن”الفريق تاخر بالتحضير البدني والفني، ويعاني من غياب الانسجام كون العناصر الجديدة لم تنضم للفريق سوى من وقت قصير، وسنحاول إيجاد أفضل توليفة للفريق، والعمل على الجانب التكتيكي للخروج بنتيجة طيبة”.

وختم حمصي”هنالك لاعبان أو ثلاثة نسعى لضمهم، اتحفظ عن ذكر اسمهم حاليا، فالمفاوضات جارية معهم، على أمل انضمامهم للفريق”.

من جهته مشرف الفريق وليد الناصر، قال لتلفزيون الخبر أن: “الخلاف السابق بيني وبين الكادر الفني يعود لرغبتي في ترميم الكادر بضم معد بدني، بعد ملاحظتي لكون وضع الفريق بدنيا ضعيف”.

Image may contain: 1 person, sitting

وتابع الناصر:”تفهمت لاحقا وجهة نظر الكادر لرغبتهم بعدم ضم اي عنصر آخر لهم، لكونهم منسجمين فيما بينهم، وسيعملون وفق برنامج خاص على رفع لياقة الفريق البدنية تدريجيا”.

ولفت الناصر إلى ان”الخلاف زال بيني وبين الكادر الفني، وأثق بقدرتهم على قيادة الفريق، لنكون عند حسن ظن جماهير الحرية بنا”.

وأضاف الناصر: “عمر الفريق كمجموعة 10 أيام فقط، حيث تم غربلة اللاعبين ال35 الذين التحقوا بالتمارين، وبقي منهم 18 لاعب انتقاهم الكادر الفني، لخوض أولى مراحل الدوري، ومن الممكن تعزيز المجموعة بمزيد من اللاعبين حتى إغلاق سوق التعاقد في 11/11”.

وختم الناصر: طموحنا للموسم القادم تثبيت اقدامنا في الدرجة الممتازة، والحصول على مركز بين السادس والسابع، وذلك لأننا تأخرنا بالتحضير، على أمل أن يكون طموحنا في المواسم القادمة المنافسة على اللقب، في ظل ظروف تحضير أفضل”.

وكان تأخر تشكيل مجلس إدارة نادي الحرية انعكس سلبا على ظروف تحضير الفريق، حيث لم ينتهى الفراغ الإداري، إلا الأسبوع الفائت، بعد أن استلمت إدارة جديدة برئاسة الدكتور سمير بيبي.

وضم الحرية لصفوفه مجموعة من لاعبي الاتحاد في الموسم الفائت، كعبد الله نجار، طه دياب، محمد غباش، ومحمد الحسن، فيما حافظ على هدافه حسام الشوا، وحارسه محمد السالم.

يذكر أن الحرية سيواجه كل من الوحدة في حلب، الوثبة في حمص، والاتحاد في حلب، في الجولات الثلاث الأولى من دوري المحترفين 2020/2021.

أحمد نحلوس_تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">