العناوين الرئيسيةرياضة

عضو اتحاد كرة السلة يكشف لتلفزيون الخبر تفاصيل حول استضافتنا للقاء كازاخستان بدمشق

كشف الكابتن جاك باشاياني، عضو الاتحاد السوري لكرة السلة، لتلفزيون الخبر، تفاصيل حول إقامة لقاء سوريا وكازخستان، في تصفيات المونديال، على أرضنا بدمشق.

وقال باشاياني إن: “الاتحاد الآسيوي وافق مبدأيا على استضافة اللقاء، لكن بعد تقييم بعض الأمور اللوجستية، في صالة الفيحاء بدمشق، عبر لجنة سيرسلها لسوريا، الأسبوع القادم”.

وأكمل باشاياني: “الأمور اللوجستية المقصودة، تشمل بعض أعمال إعادة هيكلة الأرضية والإنارة في صالة الفيحاء، فيما السلات واللوحات الالكترونية والساعات جاهزة تماما وموجودة بدمشق”.

وتابع باشاياني: “المنتخب الكازاخستاني كان اعترض على إقامة اللقاء المقرر يوم 29 تشرين الثاني بدمشق نظرا للأوضاع فيها وفق كلامهم، لكن الاتحاد الاسيوي أبلغهم أن سوريا أخذت كل الاحتياطات اللازمة لاستقبال اللقاء في أرضها”.

وأوضح باشاياني: “نحن نعمل على جهوزية الصالة من ناحية الكهرباء، بحيث لا يتكرر ما حدث الموسم الفائت من انقطاعات كهربائية أثناء المباريات، خاصة ونحن نتحدث عن لقاء للمنتخب الأول “.

وأكمل باشاياني: “منذ بداية الأزمة منعنا الاتحاد الآسيوي من اللعب في أرضنا، باستثناء استضافة بطولة غرب آسيا للناشئات عام 2019، وأعتقد أن لقاء كازخستان سيقام بنسبة 90 إلى 95 بالمية في دمشق، واللجنة ستخبرنا بقرارها بنهاية الشهر الحالي”.

ولفت باشاياني إلى أن: “الاتحاد الآسيوي سيبلغنا بقراره حول حضور الجمهور من عدمه على أرضنا، بعد زيارة اللجنة، وهو يفرض خوض المباريات وفق اشتراطات الوقاية من الكمامات إلى التباعد المكاني، وقد يشترط علينا عدم دخول إلا متلقي اللقاح من المشجعين”.

وحول صالة الحمدانية قال باشاياني: “الصالة جاهزة من ناحية الأرضية، ويتبقى بعض الأمور اللوجستية في المشالح الحمامات والملحقات، ونسعى لاستكمال جهوزيتها، مع المكتب التنفيذي”.

وأكمل باشاياني: “هنالك مشكلة في لعب المباريات على أرضنا بحلب، حيث أن الاتحاد الآسيوي لا يوافق على إقامة لقاء في مدينة ما، إلا بحال وجود رحل طيران مباشرة من دولة المنتخب الضيف إلى مطار تلك المدينة”.

وأردف باشاياني: “فور توافر رحلات مباشرة من أرض الدول التي قد نلعب معها التصفيات إلى مطار حلب (بعد الحصول على الموافقة الآسيوية باللعب بأرضنا)، سنتمكن من خوض مبارياتنا في صالة الحمدانية بحلب”.

وكشف باشاياني عن أن: “منتخب الرجال سيبدأ معسكرا تحضيريا للتصفيات، مع نهاية الشهر الحالي، بحضور المدرب الأمريكي، “ساليرنو” وهو من سيقود المنتخب إلا بحال حدوث ما لا نتوقعه ولا نتمناه من طوارئ”.

ولفت باشاياني إلى أن: “سوريا ستستضيف بطولة غرب آسيا 2022 للشبان والشابات في العام 2022، ونسعى أيضا لاستضافة بطولة غرب آسيا للأندية السيدات، والتي سيختار الاتحاد الآسيوي مكان إقامتها من بين سوريا أو الأردن”.

وختم باشاياني: “سنبحث في إجراءات حضور الجماهير لمباريات دوري السلة، وسنتخذ قرارات مناسبة بما يتلاءم مع فيروس كورونا، قبل انطلاق الدوري”.

يذكر أن منتخب سوريا كان بلغ نهائيات كأس آسيا بعد حلوله ثانيا في مجموعة ضمته إلى جانب السعودية وقطر وإيران، فيما ستضم مجموعتنا في تصفيات المونديال، كلا من إيران، البحرين، وكازخستان، وستنطلق المباريات بلقاء المنتخب الإيراني يوم 22/11/2021.

أحمد نحلوس _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق