العناوين الرئيسيةفلسطين

طيار “إسرائيلي”: قصف أبراج غزة كان تنفيساً عن إحباطنا وإخفاقنا

قال طيار في جيش الاحتلال الصهيوني شارك في العدوان الأخير على قطاع غزة إن “نسف الأبراج السكنية خلال العدوان على القطاع كان طريقا للتنفيس عن إحباط الجيش بعد إخفاقه في وقف إطلاق الصواريخ من القطاع”.

وذكر الرائد الطيار ، خلال حديث لإحدى القنوات العبرية “ألقينا عليهم أطنانا من الذخيرة والنيران بشكل لا يشك فيه أحد”.

وتحدث الطيار عن مشاعر يشاركه فيها زملاؤه، قائلا “كنت أخرج لشن غارة مع إحساس أن إسقاط الأبراج أصبح طريقنا للتنفيس عن الإحباط مما يحدث لنا ومن نجاح الفصائل في غزة في الاستمرار بركلنا”.

ومضى قائلا “لم ننجح في وقف إطلاق الصواريخ، لم ننجح في المساس بقيادة التنظيمات الإرهابية لذلك نسقط الأبراج”.

الجدير بالذكر أن العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة، وداخل الأراضي الفلسطينية، أسفر عن 279 شهيداً، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنًّا، في حين أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”، إضافة لقصف وتدمير عشرات الأبراج في القطاع المحاصر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق