طافشين

طفلة سورية تعود إلى إيطاليا بعد عامين على اختطافها من قبل والدها في سوريا

عادت طفلة، لأب سوري وأم أكوادورية، إلى حضن والدتها بعد اختطافها لمدة عامين، على يد والدها، وجلبها إلى دمشق.

ونقلت وسائل إعلام عن الوكالة الإيطالية للأنباء (أنسا) أن “الطفلة التقت والدتها بتاريخ الجمعة 29 من تشرين الثاني، بعد عملية وصفتها الشرطة الايطالية بالمعقدة، وتعاون ببن قوى مختلفة”.

وكانت اختطفت الطفلة على يد والدها، في آب من عام 2017، عندما كانت في ال9 من العمر، ووعد بإعادتها أكثر من مرة ولكنه لم يفِ بوعده، بحسب الوكالة الايطالية للأنباء.

وأضافت الوكالة الايطالية أن “الأب وطفلته، غادرا دمشق، الخميس الفائت، وانطلق من بيروت إلى فرانكفورت ثم إلى مدينة ميلان، واقتيد إلى المحكمة في القسم الجنائي ال9 حيث عقدت الجلسة في المحكمة واتهم الوالد بـ(الاختطاف الدولي للأطفال)”.

ونوهت الوكالة أن “الشرطة الإيطالية تابعت القضية مع أمنيين في لبنان، بعد اختطاف الوالد للطفلة بمساعدة صديق إلى منطقة بالقرب دمشق، حيث تعيش عائلته”.

وأشارت الوكالة إلى أنه “سيتم تفعيل برنامج المحكمة، حيث حدد القاضي بقاء الطفلة مع أمها”.

ونوهت الوكالة أنه “بعد اختطاف الطفلة بأقل من شهر، وصلت والدة الفتاة إلى الأردن في محاولة لإقناع الرجل بالعودة مع الطفلة، ولكنه رفض”.

ولفتت إلى أن ” الأب تظاهر بالعودة إلى إيطاليا مرتين مع ابنته، وأخبر السلطات أنه اشترى تذاكر طيران للعودة إلى ميلان”.

يذكر أن القنصلية الإيطالية في لبنان تتبعت جميع المراحل المرتبطة بعودة الطفلة مع والدها إلى إيطاليا، للتحقق من النوايا الحقيقية للرجل والتزامه بلم شمل ابنته مع والدتها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق