طافشين

طعن لاجئ سوري بالسكين من قبل مواطن تركي في مدينة قونيا

تعرض لاجئٌ سوريُّ في مدينة قونيا التركيّة، للطعن بالسكّين على يد مواطن تركي، ما تسبب بإصابته بجروح بليغة.

و ذكرت صحيفة “حرييت” التركيّة أن “مواطناً تركياً يدعى “مراد” ويبلغ من العمر 37 عاماً، طعن اللاجئ السوري”عدنان” والبالغ من العمر 51 عاماً بواسطة سكين، في صدره وساقه”.

وحصلت الحادثة في شارع العزيزية وسط المدينة، وتجمع الناس في مكان الحادثة وتواصلوا مع الشرطة والإسعاف ليتم إلقاء القبض على “الجاني”، ويتم تحويل عدنان إلى أقرب مشفى لتلقي العلاج.

وحسب نتائج التحقيق مع الجاني، ادعى أنه كان في حالة انهيار عصبي، نتيجة إدمانه على تناول المخدرات، وأقدم على طعن الرجل، زاعماً أنه “لا يذكر أي شيء”.

وتؤكد نتائج التقارير الطبية، أن حالة عدنان في خطر نتيجة فقدانه الكثير من الدماء قبل إسعافه إلى المشفى، فيما ينتظر الجاني انتهاء التحقيق ليمثل أمام المحكمة.

وكان تعرض شاب سوري مقيم في حي “سلطان بيلي” بإسطنبول، للضرب من قبل مجموعة شباب سوريين ثم سرق هاتفه الجوال والنقود التي كان يحملها في جيبه لحظة الاعتداء.

ويتجاوز عدد اللاجئين السوريين في قونيا 106 آلاف، وبنسبة تعادل حوالي 4،82% من إجمالي سكان المدينة.

ويعيش في تركيا أكثر من 2.2 مليون لاجئ سوري في مخيمات حدودية، إضافة إلى عشرات آلاف آخرين يتوزعون في المدن التركية، ضمن ظروف معيشية صعبة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">