اقتصادالعناوين الرئيسية

طرطوس تستقبل عيد الأضحى بأجواء باهتة وإقبال شبه معدوم على الأسواق

أجواء العيد في طرطوس هذا العام، ليست كما جرت لها العادة في الأعوام الماضية من الإقبال الكثيف للمواطنين إلى الأسواق وحركة البيع والشراء، فكان عاماً خجولاً وإقبالاً باهتاً وسط الغلاء الفاحش للأسعار.

(إقبال سيء جداً ومعاناة لا توصف) بهذه الكلمات عبر صاحب محل الألبسة أبو ابراهيم لتلفزيون الخبر عن حركة البيع والإقبال الخجول إلى محله، يقول أن “إقبال المواطنين على الأسواق مع أجواء عيد الأضحى هذا العام في طرطوس، ضعيف جداً مقارنةً مع الأعوام الماضية”.

وبين ابو ابراهيم أن “الحركة الشرائية خجولة وشبه معدومة بسبب ارتفاع الأسعار، لا سيما المواد الغذائية التي تأخذ الحيز الأكبر من تفكير المواطن واستهلاكه اليومي” .

وأشار أبو ابراهيم إلى أن “أسباب الإقبال الضعيف للمواطنين إلى الأسواق، هي قلة دخلهم بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى غلاء الأسعار وارتفاعها الباهظ” لافتاً إلى أن “هناك أشخاص كانوا يرتادوا محلي لشراء الألبسة عند كل عيد إلا أنهم هذا العيد لم يأتوا نتيجة الغلاء المبالغ به”.

وأكمل أبو ابراهيم “لم نعد نرى البهجة في عيون الناس عند كل عيد، كما كنا نراها في السنوات السابقة، ومن كان يقوم بشراء أكثر من قطعة لباس أصبح اليوم يكتفي بشراء قطعة واحدة فقط وغالباً ما تكون من البالة”.

وذكر أبو ابراهيم أن “أسعار بناطلين الجينز والكتان تتراوح ما بين 20 ألف و 60 ألف، أما أسعار الكنزات والقمصان فيتراوح سعرها ما بين 20 ألف و 50 ألف ليرة”.

بدوره قال صاحب محل الحلويات أبو محمد لتلفزيون الخبر أن “الحركة الشرائية في عيد الفطر أفضل نسبياً من عيد الأضحى الحالي” واصفاً أن “إقبال المواطنين هذا العيد بالخجول جداً، وأصبح جل اهتمام المواطن السعي لشراء الحاجات الضرورية لاستهلاكه اليومي كزيت القلي والسكر والرز والبيض فقط”.

الفروج حكاية أخرى

“الإقبال ممتاز وزحمة كتير” بتلك الكلمات وبابتسامة عريضة عبّر بائع الفروج “أبو حسن” عن رضاه عن كميات الفروج التي قام ببيعها، يقول أبو حسن لتلفزيون الخبر أن “إقبال المواطنين على محله لشراء الفروج ممتاز، حيث قمت ببيع كميات كبيرة من الفروج”.

وبيّن أبو حسن أن “الإقبال الكثيف للمواطنين على شراء الفروج في عيد الأضحى نتيجة إقدامهم على إقامة “النذور” والطعام وتقديمها للفقراء في هذه المناسبة، بدلاً من شراء الخواريف كأضحية بسبب غلاء ثمنها”.

يُشار إلى أن وضع التيار الكهربائي في محافظة طرطوس مع بداية عيد الأضحى مترد جداً، حيث تصل فترة الانقطاع إلى 4 ساعات ونصف قطع.

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق