العناوين الرئيسيةمن كل شارع

طرطوس تستقبل رمضان بلا كهرباء وبأسعار باهظة وإقبال محدود على الأسواق

تشهد أسواق مدينة طرطوس مع بداية شهر رمضان المبارك إقبالاً خجولاً جداً من المواطنين، على عكس ماجرت عليه العادة في رمضان خلال الأعوام الماضية، رغم توافر المواد الإستهلاكية والتموينية.

ويأتي عزوف المواطنين عن الشراء، نتيجة الغلاء الفاحش والارتفاع الكبير والباهظ الذي تشهده أسعار السلع الغذائية والتموينية مقارنة مع الموسم الماضي، وسط محدودية الدخل عند عامة المواطنين، بالإضافة لاستغلال التجار لطقوس الشهر الكريم .

“اللحمة والفروج صاروا حلم”

بكلمات تشوبها الحسرة والحزن على هذا الواقع المعيشي الذي يمر به المجتمع الطرطوسي، قال “أبو علي” موظف متقاعد لتلفزيون الخبر “وصلنا لواقع مرير بتنا نحلم بوجود اللحمة والفروج على مائدتنا الرمضانية عكس الأعوام الماضية، حيث كانت المائدة تزهو بمختلف الأصناف والمأكولات الشهية”.

وتابع “أبو علي” بالقول “لم تعد البهجة حاضرة عند كل أسرة مع حلول الشهر الكريم كما كانت سابقاً، وهناك طقوس كنا نتغنى بها كالعزايم ولمة الأقارب والأحفاد والأبناء على الموائد الرمضانية، أصبحت حالياً شبح يؤرق كل عائلة في ظل الغلاء الفاحش الذي لا يقبل التفسير والدخل المحدود عند جل المواطنين”.

May be an image of foodMay be an image of food and indoor

التوجه للحم الديك الرومي

بدوره قال “أبو محمد” صاحب محل لبيع اللحوم لتلفزيون الخبر إنه “في وسط الغلاء الباهظ في أسعار لحوم الغنم والعجل وعزوف الكثير من المواطنين على شرائها، بات إقبال الناس على شراء لحم الديك الرومي كبيراً، نظراً لانخفاض سعرها مقارنة مع بقية اللحوم”.

تحسن طفيف

وذكر صاحب “السوبر ماركت” أبو مصطفى لتلفزيون الخبر أنه “مع بداية شهر رمضان هذا العام هناك تحسن طفيف في الحركة الشرائية للمواطنين، وذلك مع بدء انخفاض الأسعار بمختلف السلع التموينية، نتيجة تحسن سعر الصرف الليرة وانعكاسها على أسعار السلع التجارية”.

وتابع “أبو مصطفى” بالقول “بالإضافة لمساهمة بعض الأشخاص المقتدرين على شراء مواد غذائية وتوزيعها على العوائل الفقيرة والمحتاجة، ناهيك عن مساعدة المغتربين المالية لأسرهم وأهاليهم وإعانتهم على مصاريف شهر رمضان”.

من جانبه أكد صاحب محل الفروج أبو يوشع لتفزيون الخبر أنه “ليست بالحركة الشرائية المعهودة للشارع الطرطوسي مع بداية شهر رمضان، حيث أنها انخفضت بشكل كبير مقارنة مع السنين الماضية”.

May be an image of one or more people and outdoors

وأوضح أن “ضعف القوة الشرائية لدى المواطنين نتيجة الإرتفاع الكبير لأسعار المواد الغذائية وغيرها ناهيك عن تردي أوضاعهم المادية”.

وذكر “أبو يوشع” أن “سعر الكيلو الفروج الحي تجاوز 5200 ليرة، وبلغ سعر كيلو الفخاذ 6500 ليرة، وكيلو الصدر ( السفن) 9 آلاف ليرة”.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون الخبر أن “سعر كيلو لحم العجل بلغ 25 ألف ل.س، أما كيلو لحم الخاروف فبلغ 28 ألف ليرة، في حين يتراوح سعر كيلو لحم الديك الرومي بين 8 – 10 آلاف ليرة”.

May be an image of 1 person and fruit

وأردفت المصادر “في حين سجل سعر طبق البيض 6600 ليرة، كيلو التمر 6000 ل.س و البرغل 2000 ل.س ، والفاصولياء البيضاء 6800 ل.س ، و الحمص 3000 ل.س ، و الرز 2500 ل.س والشعيرية 5000 ل.س ، والعدس المجروش 2500 ل.س، والسكر 2000 ل.س، الزيت القلي كمية ليتر بــ 8000 ل.س و كيلو الشاي 27 ألف ليرة ” .

May be an image of 2 people and fruit

وأكملت “بينما سجل، سعر الخيار 2000 ل.س للكيلو الواحد، والبطاطا 1200 ل.س، والكوسا 1500 ل.س، الباذنجان 800 ل.س ، والفليفلة 4000 ل.س و البندورة 1000 ل.س، والبصل 500 ل.س، وربطة البقدونس 200 ل.س، والفجل 300 ل.س، والبرتقال 1800 ل.س ، والفريز 1400 ل.س، واللوز 1500 ل.س ” .

يُشار إلى أن وضع التيار الكهربائي في محافظة طرطوس مع بداية شهر رمضان المبارك سيء جداً، وجل المواطنين في المحافظة لم يشهدوا الكهرباء مع ساعة الإفطار، حيث وصلت فترة الانقطاع إلى 5 ساعات وساعة وصل فقط .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق