العناوين الرئيسيةطافشين

طبيبة سوريّة في ألمانيا تكشف مادة قد تساعد في علاج مرض الزهايمر

تمكنت الطبيبة السوريّة “مروة مليحس” من تطوير مادة قد تستخدم في علاج مرض الزهايمر الذي يصيب كبار السن، بحسب تقرير نشرته جريدة “الصحافة الجديدة” الألمانية.

وذكرت الجريدة أن الطبيبة السورية تعمل في مختبر التحليلات الحيوية في جامعة كوبورغ الألمانية التابعة لمقاطعة بافاريا.

وأوضحت أن بحث “مليحس” جاء بعد أن اجتازت امتحان الدكتوراه في جامعة كوبورغ، حيث ركزت الأطروحة على منع تجمع البروتينات، كما شرحت طريقة العمل التي اتبعتها “مليحس” من أجل اكتشاف المادة التي قد تساعد في علاج مرض الزهايمر.

ونقلت الجريدة عن “مليحس” قولها: “إنه يتراكم نوعان من البروتينات الخاصة في دماغ المريض وهي تقوم بتدمر الخلايا العصبية”، لذلك ركزت في أبحاثها على هذا الموضوع، ووجدت خطوات أولى لمنع البروتينات من تدمير الخلايا”.

ولفتت الجريدة إلى أن الباحثين في المركز الألماني للأمراض التنكسية العصبية (DZNE) في جامعة بون قاموا باختبار ما إذا كانت المادة تعمل أيضا في الخلايا الحية.

في حين بيّنت “مليحس” أن “الخطوة التالية المحتملة هي إجراء اختبار على فئران مختبر يعانون من الزهايمر، وإذا نجح ذلك أيضا فسيأتي دور التجارب السريرية على البشر”.

وقال رئيس معهد التحليليات الحيوية في جامعة “كوبورغ”، البروفسور فونك إن بحث مروة ملحيس “حقق نجاحاً كبيراً، وتكمن أهميته أنه حتى الآن لا يوجد علاج لمرض ألزهايمر”.

وتشير “مليحس” إلى أنها تقدمت بطلب للحصول على براءة اختراع للعنصر النشط، وتأمل أن يتحول عملها في النهاية إلى دواء فعّال، مؤكدة أنه “سيكون من الرائع أن تقوم بدورك لمساعدة المرضى”.

يذكر أن الطبيبة مروة مليحس تبلغ من العمر 36 عاما وهي متزوجة ولديها طفل، وعاشت في فرنسا 4 سنوات قبل أن تستقر في ألمانيا مع أسرتها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق