اخبار العالمالعناوين الرئيسية

ضابط تركي متقاعد: سياسات أردوغان سبب رئيسي للأزمة في سوريا

جدد الضابط التركي المتقاعد خلدون صولماز تورك التأكيد على أن السياسات التي انتهجها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاه سوريا ولا سيما دعمه المسلحين كانت السبب الرئيس للأزمة في سوريا وعرقلة الحل النهائي فيها.

وقال صولماز تورك لقناة “تيلي ون” الإخبارية: “لولا تدخل أردوغان في سوريا ودعمه جميع الجماعات المسلّحة دون أي تمييز بينها، لما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه الآن “مؤكداً ما كشفه الصحفي سردار آكينان مؤخراً عن تورط المقربين من أردوغان في عمليات سرقة وتهريب النفط السوري المسروق إلى تركيا.

كما أكد صولماز تورك أن نهب وتهريب زيت الزيتون واقتلاع أشجار الزيتون السوري وكذلك نهب وتفكيك وتهريب المئات من المصانع السورية إلى تركيا هي “أعمال إجرامية خطيرة يجب محاكمة المسؤولين عنها في المحاكم الدولية”.

مشيراً إلى الأدوار التخريبية التي لعبها أردوغان ولا سيما فيما يتعلق بنقل آلاف المسلحين من مختلف أنحاء العالم عبر الحدود التركية مع سورية وتزويد التنظيمات الموالية لها فيها بمختلف أنواع الأسلحة والعتاد الحربي.

وهو ما أكده الرئيس الأمريكي جو بايدن عندما كان نائباً للرئيس عام 2014 بدعم تركيا للمسلحين من تنظيمات جبهة النصرة و”داعش” و “القاعدة” في سوريا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق