العناوين الرئيسيةموجوعين

“عالشمعة” .. سيدة سوريّة تصنع فنجان شاي بعد نفاد مواد الطاقة الأخرى

تمكنت السيدة رزان الرفاعي من صنع فنجان شاي على وهج الشمعة بظل الظلام الدامس الذي يخيم على دمشق بسبب انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في دمشق وخاصة في منطقة قدسيا التي تقطنها السيدة وعائلتها، بالإضافة لعدم توافر الغاز المنزلي لدى السيدة .

وتقول الرفاعي لتلفزيون الخبر: “أنها وبعد جهد جهيد تمكنت من شرب كاسة الشاي على ضوء الشمعة فلا يتوافر لديها كهرباء ولا غاز.”

ويعاني السوريون من ساعات التقنين الكهربائي الطويلة التي تصل في معظم المناطق لساعة تغذية كهربائية مقابل 5 ساعات انقطاع.

وتوضح السيدة لتلفزيون الخبر: “أن جرة الغاز ” فضيت” منذ أكثر من شهر ونيف ولم تصلها رسالة تبديل الجرة حتى اليوم، وما زاد الطين بلة، حسب وصفها، ساعات التقنين الطويلة التي تشهدها البلاد التي تحول دون استخدام السخانات الكهربائية.”

وترى الرفاعي أن السوريين يتحايلون على واقعهم ومشاكلهم ولم يعد يقف أمامهم شيء وكل شيء له حل والحاجة أم الاختراع .

وتردف السيدة خلال حديثها مع تلفزيون الخبر : أنها انتقلت وعائلتها منذ أيام لمنزل جديد بعد تعثر المفاوضات مع صاحب المنزل للحيلولة دون رفع الإيجار عليهم، وبعد جهد تمكنت العائلة من ايجاد منزل مناسب في منطقة قدسيا بسعر من” كوكب الأرض” حسب وصف ربة العائلة. وتشهد سوريا ارتفاع جنوني في أسعار إيجارات المنازل دون وجود ضوابط أو رقابة تحكم هذا السوق.

وتضيف السيدة لتلفزيون الخبر: “ولأن الشاي لا غنى عنه وله نكهة خاصة بعد التعب الذي تكبدناه من أمور النقل كان فكرة فنجان الشاي والشمعة هي الحل والمنقذ.”

وبينما كانت ترتشف السيدة من فنجانها كتبت على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي” فيسبوك ” منشوراً ختمته بالقول” المستحيل ليس سوري”.

صفاء صلال – تلفزيون الخبر – دمشق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق