العناوين الرئيسيةتعليم

“شجار على الطالبات” وراء قرار منع تشكيل مجموعات تواصل اجتماعي في جامعة حماه

أصدرت كلية التربية في جامعة حماه قراراً “غريبا” يقضي بمنع إنشاء مجموعات تواصل على تطبيقي “واتساب” و”فيسبوك” لا تحمل صفة رسمية.

وورد في الإعلان الذي أصدرته عمادة الكلية أنه “يمنع تشكيل مجموعات تواصل اجتماعي “واتساب” و”فيسبوك” دون صفة رسمية، أو تشكيل مجموعات طلاب بأي سنة من السنوات، تحت طائلة المسؤولية والعقوبة”.

ولتوضيح سبب القرار، بين رئيس جامعة حماه، الدكتور زياد سلطان، لتلفزيون الخبر، أن “الإعلان صدر يوم الخميس الفائت، بعد مشادة وقعت بين عدد من الطلاب الذكور في الكلية وصلت حتى التضارب بالأيدي بعد إضافة طالبات مجموعة طلابية ما، إلى مجموعة أخرى”.

Image may contain: 3 people, eyeglasses and suit

وتابع سلطان “واشتعل الطلاب غضباً بعدما أضافت مجموعة طلابية من سنة دراسية ما، مجموعة طالبات يتبعن لسنة أخرى، ليدب الخلاف الذي تعاملت معه الجامعة بروية، لامتصاص حالة الغضب، مع التأكيد على عدم تكرارها، وسط التحذير من إجراءات أكثر قسوة”.

أضاف الدكتور “سلطان” أن “الجامعة وجهت تنبيهاً شديد اللهجة إلى الطلاب، بعد الحادثة، وصدر الإعلان القاضي بمنع تشكيل المجموعات دون صفة رسمية لها، مع تنبيه الطلاب من عدم تكرار ما حدث، وإلا ستتخذ بحقهم عقوبات أقسى”.

وأشار الدكتور “سلطان” إلى أنه “طلب من فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الإشراف على المجموعات الطلابية، إيماناً بدورها في تسهيل طرق التواصل بين الطلاب والجامعة، من مشاركة برامج الدوام، والامتحانات، وتناقل ما يستجد من أمور كتغيير موعد محاضرة ما أو اعتذار أستاذها، وغيرها من التفاصيل”.

ولفت إلى أن “هذه المجموعات التي تتبع لكل سنة، ستحمل صفة رسمية للكليات، بينما خارج الكلية، في حال شكل الطلاب مجموعات أخرى، نحن لا نمانع ولا علاقة لنا فيها، إلا أننا لن نسمح بمشاكل أخرى بين الطلبة تتعلق بهذا الأمر”.

الجدير بالذكر أن الطلاب اعتادوا على تشكيل مجموعات (غروب) لكل سنة أو قسم دراسي، لتبادل كل جديد بينهم من وظائف، ومحاضرات، وأوقات الدوام وغيرها، مستغلين التطور التكنولوجي، الذي أظهر فائدته العالية في الدراسة عن بعد بسبب جائحة فيروس “كورونا”.

وسبق لبعض الكليات أن منعت أساتذتها من التواصل عبر مجموعات مواقع التواصل الاجتماعي، مع طلابهم خلال فترة الحجر الصحي، بالرغم من التسهيلات التي تقدمها هذه الوسائل، وغيابها لدى المواقع الرسمية التابعة للجامعات السورية الحكومية والخاصة.

لين السعدي – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">