سوريين عن جد

سوري يحصد جائزة التفوق الخاصة بالطلاب الأجانب في جامعة بريمن بألمانيا

حصد الطالب السوري كميل خوري، جائزة “DAAD”، للتفوق الخاصة بالطلاب الأجانب في جامعة “بريمن”، في ألمانيا، للعام 2021.

وقال “خوري” لتلفزيون الخبر: ” إن الجائزة تمنح بناء على تقيم عمل الطالب التطوعي ومقدار تحقيقه للاندماج في المجتمع الألماني”.

وتابع “خوري”: “تقيم الجائزة أيضا، معدل الطالب في المواد التي يدرسها حتى تاريخ تقديمه على الجائزة، وتمنح لطالب أجنبي واحد فقط كل سنة”.

وأكمل “خوري”: ” وصلت ألمانيا في2018، وبدأت الدراسة في جامعة بريمن بألمانيا، بعد حصولي على شهادة اللغة، لنيل على شهادة الماجستير، في كلية هندسة الاتصالات، والتي أحمل شهادتها الجامعية في جامعة تشرين باللاذقية”.

وأضاف “خوري”: “شهادة الماجستير تمنح في الكلية بعد النجاح ب15 مادة إضافة لمشروع يناقش مع أساتذة الكلية، ونلت الجائزة بناء على نجاحي ب14 مادة في درجة الماجستير، بمعدل قارب 81%”.

وأكمل “خوري”: “تضم جامعة بريمن حوالي 19 ألف طالب، بينهم قرابة 2500 طالب غير ألماني، يمثلون حوالي 13% من عدد طلاب الجامعة، وهم من يحق لهم التقدم على جائزة DAAD، الخاصة بكل جامعة ألمانية”.

وبين “خوري” أن: “الجهة المانحة اعتمدت على شهادات توصية بخصوص العمل التطوعي الذي قمت به، قدمها أحد المدرسين بكليتي الذي يعتمد الشهادات ويوصي بها عبر الجامعة”.

وأوضح “خوري”: “تطوعت في الكنيسة الميثودية في بريمن، كمترجم، إضافة لمساعدة اللاجئين في تعلم اللغة الألمانية، ومساعدة الطلاب الوافدين على التقديم للجامعات، عبر شرح آليات التقديم وخيارات التسجيل”.

وختم خوري: “كان العمل الطوعي مع المسنين، على مدى ثلاث سنوات، عاملا مساعدا إضافيا على حصدي للجائزة، حيث قدم أحد الكبار في السن، الذين واظبت على مساعدتهم، شهادة تؤكد قيامي بمهامي التطوعية، على أكمل وجه”.

ونقلت جامعة “بريمن” عبر موقعها الرسمي، عن “كارستن بوكيلمان” قائد مجموعة بحثية في قسم هندسة الاتصالات إن: “أداء خوري كان جيدا جدًا وأظهر مستوى عالٍ من الحافز والاستعداد للعمل ، لا سيما في الدورات الصعبة التي أدت إلى إكمال أطروحة الماجستير”.

وذكرت الجامعة عبر موقعها إن: “خوري قدم مساهمة قيمة للغاية في التنوع في جامعة بريمن، فانجازاته والتزامه تجعله نموذجًا يحتذى به ليس فقط للطلاب الدوليين ، ولكن أيضا لجميع الطلاب في الجامعة”.

وسبق لكرم خوري، شقيق كميل، أن حصد الجائزة ذاتها في العام 2019، عن جامعة بريمن في ألمانيا، حيث درس الهندسة الميكانيكية فيها، وكلا الشقيقين سبق وأن لعبا كرة السلة في نادي حطين الرياضي باللاذقية.

يذكر أن عدد الطلاب السوريين في الجامعات الألمانية بلغ وفقا لآخر إحصائية رسمية في الفصل الشتوي 2019/2020، 17181، طالبا وطالبة.

أحمد نحلوس_تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى