العناوين الرئيسيةموجوعين

سوري مشترك MTN يتفاجأ بفاتورة هاتفه التي بلغت ١١٥ ألف ليرة سورية في ٢٠ يوماً

تفاجأ مواطن سوري، يعيش حالياً خارج البلاد، بفاتورة هاتفه الخلوي التي بلغت ١١٥ ألف ليرة سورية، وذلك خلال فترة زيارة قصيرة له لمدينته حلب لم تتجاوز الـ20 يوماً.

وتوجه المواطن، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه عبر تلفزيون الخبر، إلى شركة “إم تي إن” في منشور له على “فيسوك”، قائلاً : “شكراً “أم تي أن” لتحصيلك مني مبلغ 115000 ليرة سورية خلال 20 يوماً”.

وأضاف المواطن في منشوره أنه “راجع شركة الاتصالات للتحقق من قيمة الفاتورة المرتفعة، إلا أن لم يلقَ جواباً مقنعاً منهم، حيث أنهم أرجعوا سبب قيمة الفاتورة “لأنو فتح نت””، على حد تعبيره.

وردَّ أحد المتابعين السوريين على منشوره قائلاً : “لازم تعرف أنك بسوريا، يعني لازم تحسب كل دقيقة انترنت عم تستخدما، ولازم لما تجي مرة تانية عالبلد تنسى الانترنت وترجع تتعلم المراسلة بالحمام الزاجل”.

واستهزأ آخر قائلاً : “”أم تي أن” عم تضربنا منية، مو حاج عم تأمنلنا الانترنت رغم انقطاع الخدمات الأساسية الأخرى من غاز ومازوت وبنزين”.

يذكر أن شركة أم تي أن زعمت في وقت سابق من الأسبوع الماضي أن أرباحها تراجعت 88% عن العام الماضي، حيث بلغت حتى نهاية أيلول الماضي 693 مليون ليرة سورية فقط.

تجدر الإشارة إلى أن شركتي الاتصالات الوحيدتين في سوريا تقدم باقات انترنت شهرية مشابهة من حيث الحجم والسعر، تبدأ من 2300 ليرة حتى 13 ألف، لا تكفي المستخدمين رغم تطبيقهم في استخدامها سياسة “ترشيد وتقنين” حتى منتصف الشهر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق