العناوين الرئيسيةسياسة

سوريا تدين تسيير دوريات شرقي الفرات: عدوان موصوف بكل معنى الكلمة

أدانت سوريا بأشد العبارات قيام الإدارة الأميركية والنظام التركي المحتلين بتسيير دوريات مشتركة في منطقة الجزيرة السورية، مؤكدة أن هذه الخطوة تشكل انتهاكاً سافرا للقانون الدولي وعدوانا موصوفا بكل معنى الكلمة.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا: “تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات قيام الإدارة الأميركية والنظام التركي بتسيير دوريات مشتركة في منطقة الجزيرة السورية في انتهاك سافر للقانون الدولي ولسيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وأضاف المصدر: “تؤكد سوريا أن هذه الخطوة تمثل عدوانا موصوفا بكل معنى الكلمة وتهدف إلى تعقيد وإطالة أمد الأزمة في سوريا بعد الإنجازات الميدانية التي حققها الجيش العربي السوري في مطاردة فلول المجموعات الإرهابية”.

وختم المصدر تصريحه بالقول إن “الجمهورية العربية السورية إذ تجدد رفضها المطلق لما يسمى بالمنطقة الآمنة فإنها تؤكد التصميم والعزم على إسقاط كافة المشاريع التي تستهدف وحدة وسلامة إراضي الجمهورية العربية السورية.”

وكان جيشا الاحتلال التركي والأمريكي سيّرا الأحد أول دورية برية مشتركة شرق الفرات بسوريا في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء “المنطقة الآمنة” المزعومة.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق