العناوين الرئيسيةسياسة

سوريا تدين إرسال واشنطن والناتو المزيد من قواتهما العسكرية باتجاه الحدود الروسية

أدانت سوريا قيام الولايات المتحدة وحلف الناتو بإرسال المزيد من قواتهما العسكرية تجاه الحدود الروسية، الأمر الذي من شأنه أن يشكل تهديداً جدياً للسلم والأمن الدوليين.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين بحسب “سانا”، إن “هذه الخطوات التصعيدية الأمريكية تأتي ترجمة للتدخل الأمريكي السافر في شؤون الدول الأخرى، إضافة إلى فرض الإجراءات القسرية عليها في محاولة لإخضاعها للسياسات الأمريكية واستمرار هيمنتها على العالم”.

و أضاف المصدر إن “الجمهورية العربية السورية، التي ترفض هذا النهج الأمريكي في العلاقات الدولية، تعرب عن تضامنها المطلق مع روسيا الاتحادية الصديقة وكافة الإجراءات التي تتخذها روسيا للحفاظ على أمنها القومي وحماية السلم والاستقرار في المنطقة والعالم جراء التهديدات التي تحيق به نتيجة السياسات الأمريكية المتهورة”.

وكان صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في 13 نيسان الجاري، أن “الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ينقلان قوات لهما إلى حدود الجزء الأوروبي من روسيا، مع التركيز على منطقتي البحر الأسود والبلطيق”.

وأتت تصريحات شويغو وسط تفاقم التوتر على الحدود الروسية الأوكرانية، مع الاتهامات الغربية لموسكو بالتسبب فيه من خلال حشد قوات في المنطقة، وهي اتهامات ترفضها موسكو.

تلفزيون الخبر

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق