العناوين الرئيسيةصحة

سلطات أمريكا الصحية تشدد على أهمية الكمامة حتى للملقحين…فماذا عن السوريين؟

شددت السلطات الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية، على ضرورة ارتداء الأميركيين الملقحين ضد كورونا، للكمامات.

وقالت “روشيل والنسك” مديرة مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بحسب “أ ف ب”: في المناطق التي تشهد انتقال عدوى كوفيد-19 بشكل كبير، توصي السلطات الأفراد الملقحين بوضع كمامات في الأماكن العامة الداخلية”.

وتابعت روتشيل: “هذه التعليمات الجديدة باتت ضرورية في ضوء التفشي السريع لمتحور دلتا شديد العدوى في الولايات المتحدة الأمريكية”.

وتأتي تصريحات “روتشيل” حاملة معها تعديلا للإرشادات الصحية السابقة لمركز السيطرة على الأمراض في البلاد.

وكانت تقضي تلك الإرشادات بإنه: “لا يتعين على الأمريكيين الذين تم تطعيمهم بالكامل ارتداء الكمامة في معظم الأماكن”.

وتعتبر إلزامية ارتداء الكمامة سارية المفعول في بعض الولايات الأمريكية، وشركات الطيران وغيرها من وسائل النقل العام.

وعلى الرغم من عم تسجيل نسب تلقيح عالية ضد الفيروس في سوريا، فإن غياب الكمامة عن المشهد، يتصدر محور الحديث عن كورونا في البلاد.

ولا يتعلق الأمر بانخفاض مستوى الإصابات مؤخرا إلى ما دون 10 إصابات تقريبا في سوريا، بحسب بيانات وزارة الصحة، بل إن الأمر بدأ تقريبا منذ قرابة عام كامل.

ومنذ قرابة عام، غاب التزام السوريين بشكل عام بالإجراءات الاحترازية، بحسب المشاهدات في الشوارع ووسائط النقل وغيرها.

وكان الدكتور النفسي تيسير حسون قال سابقا لتلفزيون الخبر أن: “تفسير تراخي السوريين عن الالتزام بطرق الوقاية، مرده على الأرجح أنهم وبغريزتهم لا يرون بكورونا خطرا داهما، إضافة لشعور الجمعي آخذ بالانتشار في وجدان السوريين، نتيجة الظروف الحالية، والمتمثل بالعدمية الجماعية”.

وشرح حسون نظرية العدمية الجماعية بالقول: يتساوى بالعدمية الجماعية في هذه الحالة عند الناس كل من الموت والحياة، تحت عنوان “ما رح يصير اكتر من اللي صار، ليش لخاف، خلينا نموت أريح من هالعيشة”.

يذكر أن عدد إصابات فيروس كورونا في سوريا بلغ حتى مساء الثلاثاء 27/7/2021، وبحسب بيانات وزارة الصحة، قارب حاجز ال26 ألف إصابة، شفي منها قرابة 22 ألف حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 1909 وفاة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق