محليات

سكان منطقة “جنود الأسد” في دمشق يشتكون عدم وجود خطوط نقل إلى العاصمة

اشتكى عدد من المواطنين القاطنين في منطقة مساكن “جنود الأسد”، عبر تلفزيون الخبر، من عدم وجود خط نقل يربط المساكن بمدينة دمشق.

وبين المشتكون أن “المنطقة تقسم إلى ثلاث ضواحي وتقع على طريق جمرايا بعد منطقة دمر الشرقية، ولايوجد أي خط نقل ثابت يخدم المنطقة “.

وأشار المشتكون إلى “المعاناة المادية والجسدية التي يتكبدونها نتيجة ذلك، مشيرين إلى تقدمهم بعدة شكاوي إلى المحافظة، تم بعدها تخصيص باص نقل داخلي واحد يعمل بجولة واحدة الساعة السابعة صباحاً”.

وأضاف المشتكون إن “هذا الباص يغادر دون ركاب عند السابعة تماماً، والكثيرون لم يسمعوا بوجوده حتى، إلى جانب أن هذه النقلة الوحيدة لاتخدم أحدا، وسكان المنطقة بحاجة للنقل على مدار النهار”.

ولفت المشتكون إلى أن ” مساكن جنود الأسد منطقة كبيرة وعدد سكانها كبير يقارب عدد سكان مساكن الديماس، ومعظمهم من عناصر الجيش العربي السوري وذويهم، ومن عائلات الشهداء”.

وأوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظ دمشق، مازن دباس، لتلفزيون الخبر أن ” المشكلة ستحل قريباُ، حيث تقدمنا بطلب إعادة تشكيل خطوط النقل جميعها من مدير النقل الداخلي”.

وأضاف “ليعاد تقسيم جميع المحاور بأمر من محافظ دمشق واعادة تموضعها لكامل مدينة دمشق، ومن ضمنها منطقة جنود الأسد وغيرها حيث سيكون هناك عدة خطوط جديدة تصل مناطق مختلفة بمدينة دمشق”.

يذكر أن مناطق عدة تابعة لمحافظ دمشق وريفها تعاني من ازدحامات مرورية وعدم وجود وسائط نقل كافية، أو عدم وصولها لنهاية الخطوط التي تعمل عليها، ما يسبب عبئاً كبيراً على المواطنين القاطنين فيها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">