العناوين الرئيسيةفلاش

سكان قرية أم جامع محرومون من المياه منذ أسبوعين .. ومدير مياه حمص: الموظفون ليسوا ماكينة

اشتكى عدد من أهالي قرية أم جامع بريف حمص الشرقي عبر تلفزيون الخبر، انقطاع المياه عن منازلهم منذ أكثر من أسبوعين.

و قال المشتكون لتلفزيون الخبر: “نحن سكان الحارة “الفوقانية” في قرية أم جامع بريف حمص الشرقي، المياه مقطوعة عن منازلنا منذ 16 يوماً، و لم تأتي فيها سوى يوم واحد لمدة ساعة فقط”.

و أضاف المشتكون “طالبنا بزيادة قوة ضخ المياه لكي تصل إلى منازلنا، و كلما تقدمنا بشكوى إلى مراقب الخط كان يقول “اشتروا مضخة مياه”، و أيضا تقدمنا بشكوى إلى مدير المياه بالمخرم، و لا من مجيب”.

و تابع المشتكون “موظف المياه يأتي ليقوم بوصلها إلى القرية لمدة ساعة، و ثم يقطعها و يذهب، يعني المياه تصل فقط إلى الحارة “التحتانية” في القرية”.

من جهته “امتعض” مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي بحمص المهندس حسن حميدان من شكوى المواطنين خلال يوم عطلة و قال لتلفزيون الخبر: “كان يجب على المشتكين تقديم الشكوى قبل بداية العطلة “.

و أضاف حميدان “نحن حاليا في فترة عطلة عيد، ولا يوجد أحد لمتابعة الشكوى، و أين كان المشتكون خلال ستة عشر يوم الماضية؟ لماذا لم يتم تقديمها إلى المؤسسة لمعالجتها ؟ “خليهم يشتكو بعد العيد بيوم “.

و تابع “معقول أن يتصل المشتكي بيوم العيد “شو فيني اعمل”، كان يجب أن يتصل بي فالمؤسسة مفتوحة صباحا و مساء و من أجل أن نأتي بالعامل و رئيس الوحدة و الميكانيكي، لمعرفة المشكلة، يعني “بدي دور وين العامل وين الحارة بالعطلة”.

و أضاف المهندس حميدان “ماذا يضمن لي أن كلام المشتكين صحيح فضمن الدوام أستطيع أن أرسل رئيس الوحدة لأعرف وضع القرية ” مستدركا القول “يعني أنا لازم ضل مستنفر 24 ساعة متى شاء المواطن أن يشتكي”.

و عند سؤاله هل من المعقول أن يبقى الناس طيلة فترة العطلة بلا مياه أجاب حميدان ” عليهم أن يتصلوا بعد غد بالمؤسسة لأفهم الشكوى (أي يوم الاثنين ثاني يوم عيد ) سيكون دوام في المؤسسة و يوجد مناوبين “.

و أضاف حميدان:” الموظفون ليسوا ماكينة 24 ساعة متى طلبهم يستجيبون، هم يعملون لثلاث قرى و يستخدمون دراجتهم النارية الخاصة، و ليس لدي إمكانية لتسليهم دراجات “.

و ختم مدير عام مؤسسة المياه و الصرف الصحي بحمص رده ” أريد ان أعرف ماذا يناسبنا و كيف “نشتغل بدي افهمها للشكوى ” مكرراً قوله” عليهم أن يتصلوا بي ثاني يوم العيد الساعة 10 سأكون في مكتبي “.

الجدير بالذكر أنه خلال سياق الحديث تم إخبار المهندس حميدان أن المواطنين تقدموا بأكثر من شكوى للمعنيين بالخدمة في تلك المنطقة و لم تتم الاستجابة و لكنه أصر على رأيه “ليش ما اتصلوا فيني”.

و يبقى السؤال هل تحتاج الشكوى إلى شرح على سبورة و “بالطبشورة” أو على المخطط التتظيمي أو عبر لسان المواطنين بشكل شخصي، كي يعرف مدير مؤسسة مياه حمص مضمون الشكوى وكي يعرف ان المياه مقطوعة عنهم لأكثر من أسبوعين ثم بعد كل ذلك يجد الحل؟.

تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">