العناوين الرئيسيةمن كل شارع

سكان اللاذقية يشتكون انعدام النظافة.. ومسؤول يرد: يتم الرش أثناء وقت نوم المواطنين

اشتكى عدد من أهالي مدينة اللاذقية من انعدام النظافة في أحيائهم، دون إيجاد حل لهذه المشكلة التي تشكل خطر على صحتهم.

وقال الأهالي لتلفزيون الخبر: بجانب فرن جب حسن، هناك تلال من القمامة، والجرذان “تسرح وتمرح” دون رقيب، وذهبنا الى مبنى البلدية ووجهونا الى مكتب مكافحة القوارض الكائن في مشروع الصليبة، لكن كان الرد “ماعنا مبيدات ولا سم فيران”.

وتركزت أغلب الشكاوي من عدة مناطق في اللاذقية على انتشار كبير للحشرات ليلا ونهارا، وخاصة مع بداية فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة مما يساعد في انتشار الأمراض التي تنتج من الروائح من الحاويات الممتلئة بالقمامة في أغلب المناطق.

وقال الأهالي: في مثل هذا الوقت من السنة يتم تطبيق رش المبيدات الحشرية عبر سيارة جوالة في كل حارات المدينة، لكن حتى تاريخ اليوم لم يصلنا أي خبر عن رش حارة ما في المدينة بالمبيدات الحشرية .

وأضاف الأهالي: يكفينا انقطاع الكهرباء ومن غير المعقول إغلاق النوافذ في المنازل، لنتصدى لهجوم البرغش المتوحش.

من جهته نفى مدير النظافة في اللاذقية المهندس عمار القصيري عبر تلفزيون الخبر، صحة مايقال عن عدم رش المبيدات الحشرية في الأحياء، وقال: نحن بدأنا الرش بتاريخ 18 أيار الفائت، عبر سيارة الرش الضبابي المجهزة بجهاز محمول ونقوم بالرش في وقت باكر من اليوم وهذا الوقت يكون فيه المواطنون نائمون.

وأضاف القصيري: ومن خلال برنامج الرش الدوري في شعبة المكافحة، نقوم بتطبيق البرنامج عبر سيارة الرش وصهاريج الرش الرذاذي المخصصة لمعالجة الحشرات في الريكارات والمسطحات المائية والمجارير.

وقال : يمكن للمواطنين التوجه لمكتب مكافحة القوارض بجانب حديقة أبي تمام، وأخذ الأدوية اللازمة لمكافحة القوارض.

وكان المهندس القصيري، بين لتلفزيون الخبر أن برنامج الرش الموضوع منذ تاريخ 22أيار ولأسبوعين، يتم تطبيقه لغاية نهاية الصيف وذلك برش المبيدات في كل حي من أحياء المدينة بمعدل مرة كل 15 يوم، وهذا ما نفى المواطنون تطبيقه في أحيائهم في الفترة المذكورة.

شذى يوسف – تلفزيون الخبر – اللاذقية

No photo description available.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق