اخبار العالمالعناوين الرئيسية

زعيم المافيا يكشف عن تورط ابن وزير الداخلية التركي في تهريب المخدرات

كشف زعيم المافيا التركي، سادات بكر، عن تورط ابن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في تنفيذ أكبر عملية تهريب مخدرات قبل عام ونصف العام من خلال سياراته الخاصة.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع جمهورييت، فقد قال بكر إن ابن صويلو الذي يحمل لوحات سيارات مرخصة من إحدى الشركات التركية التي تدعى Motors Yenikoy، والمملوكة لشخص يدعى نفزات كايا، هرّب نصف كيلو من مخدر الهيروين، بالتعامل مع تلك الشركة.

وأوضح أن السيارات الفخمة التي يتباهى بها ابن صويلو، وتتغنى بها وسائل الإعلام التركية، ما هي إلا من أجل إقناع الرأي العام بأنه لا توجد شوائب عليهم.

وقال إنه قبل إتمام العملية بـ10 أيام ابتز أنجين صويلو، نفزات كايا وقطع معه الاتصالات، وأخبره أنه سيحبسه إذا لم يدفع له 5 ملايين دولار.

وتشهد تركيا فضيحة مدوية تخص زعيم منظمة الجريمة وزعيم المافيا سادات بكر بشأن وزير الداخلية سليمان صويلو، بعد أن أوضح زعيم المافيا أنه سبق لصويلو أن أخبر المقربين منه أنه يحب بكر، مضيفًا: “ما الذي تغير في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن؟ ألست أنت من أعطاني حماية الشرطة ثم مددتها بعد عام؟!”، كما ساعده في تجنب ملاحقة الشرطة له من خلال إخطاره بأنه يجري التحضير للتحقيق ضده، قبل أن يفر من تركيا في أوائل عام 2020.

سادات بكر، زعيم المافيا التركية، مطلوب أمنيًا وفق نشرة حمراء عممتها السلطات التركية، منذ أكثر من عام، بتهم تتعلق بـ«الجريمة المنظمة» وتجارة وتهريب المخدرات، بالإضافة إلى استهداف شخصيات أكاديمية ومدنية.

وعرف سادات بكر بقربه من الأوساط الحاكمة، سواء حزب العدالة والتنمية أو حليفه حزب الحركة القومية. وتوجد صور له تبرز تأييده لكلا الحزبين، إضافة إلى وجود صور له يرفع شعاري «الذئاب الرمادية» و«رابعة».

من جهة، نشر زعيم المافيا التركي فيديوهات له عبر موقع يوتيوب، وجه فيها اتهامات لأسماء سياسية وقيادات حزبية معروفة في البلاد بالوقوف وراء أعمال غير قانونية، وأخرى تتعلق بانتهاكات وممارسات غير مشروعة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق