العناوين الرئيسيةميداني

ريف الحسكة ينتفض.. شهيد و3 إصابات في تصدي سكان قرية خربة عمو للاحتلال الأمريكي

استشهد الشاب فيصل خالد المحمد وأصيب 3 مواطنين آخرين خلال تصديهم مع حاجز للجيش العربي السوري لدورية تابعة للاحتلال الأمريكي خلال محاولتها دخول قريتهم، خربة عمو، بريف القامشلي.

وأفادت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر بأن “خمسة مدرعات تابعة للاحتلال الأمريكي حاولت الدخول والمرور من حاجز تابع للجيش العربي السوري بمحيط قرية خربة عمو”.

وأضافت المصادر: “عناصر الجيش العربي السوري منعوا المدرعات من المرور، وحصلت مشادة كلامية بين الطرفين، حيث أصر عناصر الجيش والقوات الرديفة من سكان القرية بعدم مرور الدورية”.

وتابعت المصادر: “قام سكان القرية بمؤازرة الحاجز ورمي عناصر الاحتلال بالحجارة، الذين بدورهم أطلقوا الرصاص الحي على الأهالي”

وبينت المصادر أنه “نتيجة إطلاق الرصاص استشهد المدني فيصل خالد المحمد وأصيب كل من حميد سليمان العرب واحمد خليل الجمعة وعبد الباقي الصالح الذين أسعفوا لمشفى القامشلي الوطني لتلقي العلاج”.

وأردفت المصادر أنه “بعد إطلاق الرصاص من قبل الاحتلال الأمريكي قام سكان القرية بمهاجمة الدورية الأمريكية وإعطاب 4 مدرعات لهم”.

وأشارت المصادر إلى أن “طيران الاحتلال الأمريكي تدخل وقام بفتح جدار الصوت مع قصف محيط قرية خربة عمو بقنابل صوتية وغازية للتغطية على المدرعات الأمريكية التي انسحبت من محيط القرية”.

وأوضحت المصادر بأن “معركة استمرت لأكثر من نصف ساعة بين سكان القرية وعناصر الاحتلال استخدم فيها الأسلحة الرشاشة والخفيفة مع معلومات عن مقتل عنصر من جيش الاحتلال وإصابة أخر”.

ولفتت المصادر إلى أن “دورية تابعة للشرطة العسكرية الروسية مؤلفة من ثلاثة مدرعات دخلت قرية خربة عمو وأجبرت قوات الاحتلال الأمريكي على الانسحاب وعدم تأجيج الوضع بشكل اكبر في القرية”.

وبعد تصدي سكان قرية خربة عمو للاحتلال الأمريكي انضم شباب قرى القصير وحامو وبوير البوعاصي للمقاومين في قرية خربة عمو، حيث اعترض أيضاً سكان قرية بوير البوعاصي الدورية الأمريكية ومنعوها من المرور بالقرب من القرية وانزلوا علم الاحتلال عنها ورموهم بالحجارة والأحذية.

يشار إلى أن سكان مناطق محافظة الحسكة يرفضون التدخل الخارجي في مناطقهم وقاموا خلال الفترة الماضية بمساندة الجيش العربي السوري بمنع والتصدي لقوات الاحتلال الأمريكية غير الشرعية وإجبارهم على الانسحاب والتراجع من محيط الحواجز والمناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق