العناوين الرئيسيةرياضة

ريال مدريد في مواجهة أتليتكو مدريد في نهائي كأس السوبر الاسباني

يلتقي ريال مدريد نظيره اتليتكو مدريد اليوم الأحد، في المباراة النهائية من بطولة كأس السوبر الإسباني في حلتها الجديدة، المقامة في مدينة جدة السعودية، بعدما التقيا للمرة الأولى والوحيدة بهذه البطولة، في 2014.

ويتطلع ريال مدريد بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان ، لحصد لقب كأس السوبر الإسباني الحادي عشر في تاريخه والغائب عن خزائنه منذ عام 2017 .

ويسعى الجار اتليتكو مدريد بقيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني، للتتويج بالكأس للمرة الثالثة في تاريخه بعدما فاز به للمرة الأولى في 1985 على حساب برشلونة، ثم في 2014 عقب فوزه على الملكي، في مواجهة كانت الوحيدة التي جمعت بين الفريقين في هذه البطولة حتى الآن.

وشهد نظام البطولة تحوّلا جديدا، حيث بدأ الاتحاد الاسباني تطبيق نظام جديد لكأس السوبر الإسباني، حيث ووقع الاتحاد الإسباني عقدا مع نظيره السعودي مدته ثلاثة مواسم لإقامة البطولة في المملكة، بقيمة 120 مليون يورو.

وشارك ناديا برشلونة وأتلتيكو مدريد في النسخة الجديدة بصفتهما الفريقين صاحبي المركزين الأول والثاني في الليغا، ونادي فالنسيا بصفته بطل كأس الملك، ونادي ريال مدريد بصفته المتأهل لنصف نهائي الكأس وصاحب أفضل سجل تاريخي، ليحل مكان وصيف بطل الكأس، الذي كان هو برشلونة.

وسيدخل التاريخ من سيتوج بلقب هذه البطولة كأول فريق غير متوج بالدوري الاسباني أو بكأس الملك سينال البطولة بعد أن أقصى ريال مدريد فالنسيا ( 3-1) المتوج بكأس الملك ، وأقصى أتلتيكو مدريد بمباراة مثيرة فريق برشلونة ( 3-2) المتوج بلقب الدوري الاسباني .

ويخوض الريال وأتلتيكو مدريد نهائي كأس السوبر في أفضل لحظاتهما، فالملكي لم يتجرع الهزيمة في أخر 15 مباراة برصيد عشر انتصارات وخمسة تعادلات ويتقاسم الصدارة مع برشلونة المتفوق بفارق الأهداف.

واستطاع دييغو سيميوني ايجاد التوازن في النتائج، منذ سقوطه بهدف دون رد على ملعب “واندا متروبوليتانو” أمام برشلونة في الدوري الإسباني ، وتمكن من تصحيح المسار.

ولم يكتف البعض بكل ما حققه الفرنسي مع ريال مدريد حتى الآن حيث ينسبونه للحظ، إلا ان اللمسات التكتيكية والاداء الاستثنائي رغم الغيابات عززت مكانته كمدير فني .

وسيسعى المدرب الفرنسي، الخبير في النهائيات، لحصد عاشر لقب له كمدرب بعدما قاد الملكي للتتويج بدوري الأبطال الأوروبي في ثلاثة مواسم متتالية، وبالليغا مرة وبكأس السوبر الأوروبي مرتين، وبمونديال الأندية مرتين، وبكأس السوبر الإسباني مرة واحدة.

و سيسعى سيميوني لحصد ثامن لقب في تاريخه مع اتليتكو مدريد منذ أن بدأ تدريب الفريق في 2011 وقاده للتتويج بالليغا وكأس الملك وكذلك بالدوري الأوروبي مرتين وكأس السوبر الأوروبي مرتين وكأس السوبر الإسباني مرة.

وتشير التوقعات إلى أن المباراة ستكون متكافئة، ففي كافة النهائيات الأخيرة التي جمعت بين الفريقين، تم اللجوء لخوض أشواط إضافية أو لركلات الجزاء .

الجدير بالذكر أن آخر مرة توج بها ريال مدريد بلقب السوبر الإسباني كانت في 2017 على حساب برشلونة بعد أن انتصر عليه بنتيجة 3-1 في مباراة الذهاب ليعود ويسجل هدفين في الإياب .

 

 

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق