العناوين الرئيسيةسياسة

روسيا: الاتهامات الغربية ضد سوريا بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية مفبركة

أكد المندوب الروسي لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الكسندر شولغين أن “الاتهامات التي أطلقتها بعض دول الغرب ضد سوريا بشأن استخدام السلاح الكيميائي مفبركة وتمليها المصالح الجيوسياسية لهذه الدول”.

ونقلت وكالة “تاس” عن شولغين قوله خلال ندوة جرت قبيل انعقاد الدورة الخامسة والعشرين لمؤتمر الدول الأعضاء فى المنظمة إن: “الاتهامات الموجهة إلى سوريا مفبركة وتمليها الأهداف الجيوسياسية لتلك الدول التي تسعى لتحقيق أجنداتها الضيقة في سوريا”.

وتابع “وهناك احتمال كبير أن تحاول هذه الدول تمرير مشروع قرار يحد من حقوق سوريا والامتيازات التي تتمتع بها بذريعة انتهاكها لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية”.

وأضاف إن “هذا الاستنتاج أملته النتائج التي وضعها ما يسمى بفريق التحقيق وتحديد الهوية.. وقد لفتنا الانتباه مرات عديدة إلى أن هذا الفريق هيئة غير شرعية تماماً تم إنشاؤها في انتهاك للاتفاقية وعلى حساب الحق الحصري لمجلس الأمن الدولي”.

وأعرب شولغين عن أمله بأن تتمكن الوفود التى ستبدأ بالعمل وتناقش هذه المسألة من التوصل إلى رأي مستقل واتخاذ قرار مسؤول.

وأكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ يوم الجمعة, الماضي أن “مشروع القرار الفرنسي الغربي المقدم إلى مؤتمر الدول الأطراف في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يشكل مخالفة جديدة لاتفاقية الحظر”.

و تابع صباغ “ويرسي سابقة خطيرة في عمل المنظمة ويروج لاستنتاجات كاذبة بهدف خلق ذرائع لارتكاب أعمال عدوانية ضد سوريا وتشجيع التنظيمات الإرهابية على فبركة مسرحيات جديدة حول استخدام أسلحة كيميائية لاتهام الجيش العربي السوري بها”.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق