العناوين الرئيسيةمن كل شارع

“ربع ساعة كل عشرة أيام”.. سكان قرية جب عباس في ريف حمص يشتكون انقطاع المياه

اشتكى مجموعة من سكان قرية جب عباس بريف حمص الشرقي عبر تلفزيون الخبر، انقطاع المياه عن منازلهم منذ عشرين يوماً، ما يضطرهم إلى شراء صهاريج مياه غير نظيفة، وبسعر مرتفع.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر : “نحن أهالي قرية جب عباس التابعة لمنطقة للمخرم من سكان الحي الجنوبي منذ 20 يوماً، والمياه مقطوعة عن منزلنا، ولا تأتي إلا لمدة ربع ساعة كل عشرة أيام”.

و أضاف المشتكون “وعندما تأتي المياه تكون الكهرباء مقطوعة، مما يضطرنا إلى شراء صهريج مياه بـ 8 آلاف ليرة سورية، ومياهه غير نظيفة ومالحة”.

وتابع المشتكون “تواصلنا مع المسؤولين عن المياه في المخرم ووعدونا بالحل، ولكن لم نحصل على نتيجة”، مطالبين “إيجاد حل لمشكلتهم”.

من جهته قال مدير الوحدات الاقتصادية في مؤسسة المياه و الصرف الصحي بحمص المهندس دحام السعيد لتلفزيون الخبر: ان “قرية جب عباس تتغذى بالمياه من مشروعي نوى الشوكتلية و المريغان، ضمن برنامج إرواء 8 قرى”.

 

و أضاف المهندس السعيد “ضمن برنامج إرواء كل ثلاثة أيام، وأحيانا يحدث نقص مياه، بسبب ضعف الضاغط المائي، نتيجة انقطاع التيار الكهربائي عن أحياء القرية”.

وأوضح المهندس السعيد أنه “يحصل نقص في كميات المياه، نتيجة انقطاع الكهرباء عن محطات الضخ لساعات طويلة، و يتم التعويض عن طريق الديزل لساعات معينة”.

و بين مدير الوحدات الاقتصادية في مؤسسة المياه والصرف الصحي بحمص أنه “تم الإعلان عن حفر بئر جديدة داعمة لتحسين الإرواء في المنطقة”.

و أشار المهندس السعيد إلى أنه “في حال يوجد شكوى خاصة بمنزل معين، يرجى أن يتم تقديم شكوى إلى الوحدة الاقتصادية في المخرم أو إلى المؤسسة ليتم معالجتها”.

تجدر الإشارة إلى أنه يعاني سكان عدد من قرى وبلدات ريف حمص الشرقي من نقص مياه الشرب، و يأتي انقطاع الكهرباء الطويل ليزيد من معاناتهم.

تلفزيون الخبر _ حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">