العناوين الرئيسيةرياضة

رئيس نادي حطين لتلفزيون الخبر: سأتقدم وباقي أعضاء الإدارة باستقالاتنا غداً

أعلن رئيس مجلس إدارة نادي حطين خالد طويل عبر تلفزيون الخبر، أنه سيتوجه غدا الأحد إلى اللجنة التنفيذية في اللاذقية برفقة باقي أعضاء مجلس إدارة النادي، لتقديم استقالاتهم.

وقال الطويل: “قررنا نحن الأعضاء الأربعة المتبقون في مجس الإدارة، أنا، وكيفورك مارديكيان، وباسل حيدر، وسامي هارون، تقديم استقالاتنا الخطية غدا الأحد للجنة التنفيذية، بعدما اتخذنا قرارنا بذلك يوم الخميس”.

وتابع الطويل: “سنتقدم باستقالاتنا لأن اللجنة التنفيذية لم تقف مع نادي حطين بشكل جدي، ورفضت جميع محاولاتنا للقبول باستقالات الأعضاء الثلاثة منذر عثمان، هشام خليل، وجمال سنكري، وترميم الشواغر الثلاثة في الإدارة، بديلا عنهم”.

وأضاف الطويل: “اللجنة التنفيذية في اللاذقية تشعرنا بأنها لا تريد استمرار إدارتنا، والسبب إنها لا تريد قيادة كبيرة في نادي حطين، وهي بالمجمل تحابي تشرين على حساب باقي الأندية”.

ولفت الطويل إلى أنه: “منذ أن تقدم عضو الإدارة هشام خليل باستقالته منذ شهر ونصف تقريبا، طلبت من التنفيذية وبناء على توجيهات من رئيس المنظمة فراس معلا، ترميم الإدارة”.

وأضاف أنه عرض كل من المحامي أحمد طحان، والمهندس الداعم أحمد السيد، بدلا عن خليل وعن جمال سنكري، لكن لم ترد التنفيذية على كتبنا”.

وتابع الطويل: “اللجنة التنفيذية باللاذقية، لم تجتمع مع مجلس إدارة نادي حطين إلا بشكل فردي مع أعضاء الإدارة، باستثناء الاجتماعات الخاصة بتعهيد المباريات في الدوري المحلي”.

وأشار الطويل إلى ما أسماه “مماطلة اللجنة التنفيذية باللاذقية، في إقرار دفتر الشروط اللازم، لفتح مزاد علني حول استثمارات النادي الحالية، والتي ينتهي عقد مستثمريها خلال شهرين”.

وتابع الطويل: “كان يجب الإسراع في تنفيذ المزادات العلنية قبل فترة من نهاية العقود، وكان يجب حسم الوضع القانوني للمحلات الخمسة المطلة على صالة السلة، والتي ألحقها مستثمر صالة المفروشات، بباقي الصالة”.

وأكمل الطويل: “طالبتنا اللجنة التنفيذية بتأجير المحال الخمسة للمستثمر، وأبدينا تعاونا شرط أن يتم ذلك أصولا وفق دفتر شروط معتمد من التنفيذية والنادي، إلا أنها لم تعتمد أي دفتر شروط للبدء بالعملية”.

وأوضح الطويل أن: “اللجنة التنفيذية باللاذقية، ومكتب الشباب والرياضة في فرع الحزب، هما من رفض إجراء لقاء حطين وجبلة في نهائي كأس الجمهورية، في أي من ملاعب مدينة اللاذقية، بمافيها ملعب جبلة الذي وافقنا على خوض النهائي عليه”.

وقال الطويل: “رفعنا كتب للاتحاد الرياضي ولاتحاد الكرة لتغيير ملعب تشرين السيء الأرضية والمساحة، والذي خضنا عليه نهائي الكأس”.

وأضاف الطويل “أبدينا استعدادنا باللعب على أي ملعب آخر في سوريا، لكن من رفض ذلك وفقا للسيد فراس معلا، كان اللجنة التنفيذية باللاذقية، ومكتب الشباب والرياضة في فرع الحزب”.

وأشار الطويل إلى أن: “مجلس إدارة نادي حطين كان يخطط لتأمين متطلبات الفريق الكروي في الموسم القادم، فيما لو تم ترميم الإدارة، بثلاثة أعضاء بدل المستقيلين، عبر محاولة تأمين مليار ليرة سورية، سواء بحال استمر دعم الشركة الراعية، أو لا”.

وقال الطويل: “دفعنا كل مستحقات لاعبي فريق الرجال الكروي عن موسم 2020/2021، وكل مستحقات كادره الفني، ورئيس لجنة الإشراف محمد جود أخبرني بعدم رغبته بالعمل في نادي حطين بالفترة القادمة”.

وختم الطويل: “ربما ستكون الإدارة القادمة مكونة من ذات الأشخاص الذين حاربونا طيلة الموسم الحالي، وهم يستعدون لتشكيل إدارة جديدة قريبا”.

يذكر أن خالد طويل كان تولى رئاسة مجلس إدارة نادي حطين في أيلول 2020، خلفا للمستقيل محمد جود، ونال حطين في عهده المركز الخامس بالدوري ووصافة كأس سوريا، فيما صعد فريق رجال السلة بعهد الطويل للدرجة الأولى بعد غياب.

أحمد نحلوس _ تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى