العناوين الرئيسيةرياضة

رئيس نادي الوثبة لتلفزيون الخبر: طموحنا المنافسة على لقب الدوري ونسعى لاستعادة أبناء النادي

كشف رئيس نادي الوثبة الرياضي، يوسف سلامة لتلفزيون الخبر أن طموح النادي للموسم الكروي المقبل هو المنافسة على لقب الدوري السوري الممتاز.

وقال سلامة: “وضعنا استراتيجية في سبيل تحقيق طموحاتنا، تقوم على التحول للعمل المؤسساتي في النادي، بحيث يكون فيه الجميع يدا واحدة”.

وتابع سلامة: “من ضمن الاستراتيجية الجديدة، تم تشكيل مجلس استشاري، من رؤساء نادي الوثبة السابقين، مهمته مراقبة عمل الإدارة والنادي، والاجتماع شهريا، لتقديم مقترحات، وتقييم العمل”.

وأضاف سلامة: ” شملت الاستراتيجية تشكيل لجنتين من مدربين وحكام منتسبين لنادي الوثبة، تضطلعان بمراقبة المواهب الشابة ورفد نادي الوثبة بها لتكون في فئاته العمرية”.

وأكمل سلامة: “من مهام اللجنتين، الإشراف على قواعد النادي، وملف كرة القدم للموسم القادم، ومن أبرز أعضائهما المدربون: عبد الإله بوطة، عبد الحليم بيريني، محمد خلف، حسان إبراهيم، و نادر جوخدار”

وأوضح سلامة أنه: “غالبا سيكون المدرب القادم، ممن سبق لهم وأن دربوا الوثبة، وهو محبوب من لاعبي وجمهور النادي، وقيادي ماهر بكرة القدم”.

واستكمل سلامة: “شملت الاستراتيجية العمل على عودة اللاعبين من أبناء النادي المحترفين في اندية أخرى، لتمثيل الوثبة بالموسم المقبل، وأبدوا استعداهم ومحبتهم للعودة لنادي الوثبة، وبإذن الله هم أولاد النادي ولن يتركوه”.

وقال سلامة: ” بمشيئة الله، تم الاتفاق مع سعيد البرو، وإبراهيم عبد الله، على تجديد العقد، والتفاوض مستمر مع سعد أحمد، وائل الرفاعي، ماهر دعبول، أنس بوطة، حسين رحال، خطاب مشلب، وبرهان صهيوني”.

وأكد سلامة أن: “الإعلان عن الفريق وتعاقداته كاملة ومدربه وكادره، سيكون خلال الأسبوع القادم، وبعدها مباشرة ستنطلق تمارين الفريق، وستجرى معسكرات ومباريات ودية، تحضيرا لموسم 2021/2022”.

ووعد سلامة جماهير نادي الوثبة بالعمل على استعادة مستحقات النادي من مشاركته بكأس الاتحاد الآسيوي 2020، والمقدرة ب 40 ألف دولار، بحسب المحاضر التي اطلع عليها، والمجمدة لدى الاتحاد الآسيوي، بفعل قانون “قيصر”.

وقال سلامة: “نعمل على تحصيل حقوقنا من الاتحاد الآسيوي، بالتعاون مع بعض الأصدقاء في بعض الدول، وبعد التنسيق مع منظمة الاتحاد الرياضي العام، واتحاد كرة القدم”.

وأشار سلامة: “لحد الآن لا يوجد شركة راعية لنادي الوثبة، والجهود المالية تبذل حاليا من قبلي أنا وبعض الداعمين، والموسم الفائت أتيت كعضو إدارة والنادي منهار، ومع نهاية الموسم كنا أول ناد في سوريا يمنح براءات الذمة للاعبيه”.

وتابع سلامة: “كنا أول ناد الموسم الفائت، يعطي لاعبيه كامل مستحقاتهم عن موسم 2020/2021، دون خصومات، وشعارنا دوما، الإيفاء لكل لاعب بما تم الاتفاق معه عليه، مهما كانت ظروف النادي”.

ولفت سلامة إلى أنه: “إذا تمت لي الأمور، وبقيت في هذا المجال، سيكون مشروعي في نادي الوثبة تحويله لمؤسسة مالية مكتفية ذاتيا، من خلال الاستثمار، ومن خلال الرافد البشري”.

وقال سلامة: “نسعى للاكتفاء الذاتي من اللاعبين، والاستفادة منهم على جميع الأصعدة، عبر إعادة إطلاق أكاديميات النادي للفئات العمرية، ونسعى لفتح مراكز تدريبية لاكتشاف مواهب ترفد نادي الوثبة في ريف حمص، ودعمها بشكل مباشر”.

وختم سلامة: “هدفنا من مشروعنا أن يكون النادي ملك نفسه، وألا يحتاج لأحد مستقبلا، سواء كان يوسف سلامة أو غيره، وأن يكتفي ذاتيا من اللاعبين، ويرفد بهم باقي الأندية”.

يذكر أن فريق الوثبة الكروي احتل الموسم الفائت المركز العاشر وخرج من الدور ربع نهائي من كأس الجهورية، بركلات الترجيح أمام جاره الكرامة، علما أنه كان حقق لقب الكأس موسم 2018/2019، ووصافة الدوري موسم 2019/2020.

 

أحمد نحلوس_تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق